مرتضى: عبد العزيز هرب من الحبس بقانون الرياضة وموقف الزمالك سليم

تحرير : احمد سعيد

٠٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:١٤ ص
كشف مرتضى منصور، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، على صحة موقف النادي بشأن إقامة الجمعية العمومية للنادي والتي أُقيمت على مدار يومي 30 و31 أغسطس الماضي، مشيرًا إلى أنه يطبق القانون فقط لاغير، موضحاً خلال الحوار الذي أجراه عبر قناة بيراميدز، مع الإعلامي مدحت شلبي، أن ما بينه وبين اللجنة الأوليمبية هو تطبيق القانون فقط.
وأوضح رئيس الزمالك أن قانون الرياضة كمين - على حد وصفه -، لأن خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة السابق كان غرضه الأساسي من إعداد قانون الرياضة الجديد الهرب من تهمة عدم تطبيق القانون لأن ذلك يؤدي إلى حبسه وعزله من منصبه، ولكي يهرب من هذه التهمة ألقى المسؤولية على اللجنة الأوليمبية. 
وأضاف منصور أن اللجنة الأولمبية أكدت أن الأندية تحت قيادة مجلس الإدارة وله حق دعوة الجمعية العمومية كما يقرر المجلس، مشيرًا إلى أن لائحة الزمالك تسمح بأن تقام الجمعية العمومية على يومين، وأن النادي سبق وأصدر إعلان بجريدة الأهرام يوم 22 أبريل الماضي لإجراء جمعية العمومية شهر مايو الماضي ووقتها قرر المجلس اقامة الجمعية العمومية على يومين ولم يخاطب النادي أحد من اللجنة الأولمبية للاعتراض على مواعيد اقامة الجمعية العمومية وإقامتها على يومين.
وأشار رئيس الزمالك إلى أن النادي تلقى وقتها خطاب من مديرية الشباب والرياضة يفيد بأن الجهة الإدارية، دون غيرها التي يحق لها الإشراف على الجمعية العمومية فقط، وأكد الخطاب أن هذه الجمعية باطلة إذا أٌقيمت وبالفعل تم إلغاءها.
 
التعليقات