حارس الهواة ينقذ الدنمارك من هزيمة تاريخية

تحرير : علي الزيني

٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:١٩ ص

أنقذ الحارس كريستوفر هاج حارس مرمى أحد فرق الهواة بالدانمارك، المنتخب الدنماركي، من هزيمة ثقيلة في سلوفاكيا، رغم انتهاء المباراة بالخسارة 3-0 اليوم الأربعاء.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وأجبر خلاف لاعبو المنتخب واتحاد اللعبة في الدانمارك الأخير على الاستعانة بتشكيلة تضم بعض عناصر منتخب كرة الصالات و لاعبين من الدرجتين الثالثة والرابعة، لخوض المباراة الودية في سلوفاكيا، تجنبا لعقوبات محتملة من الاتحاد الأوروبي للعبة.

وبدلا من ظهور أسماء لامعة مثل كريستيان إريكسن صانع لعب توتنهام هوتسبير، الذي قاد الدنمارك لبلوغ دور الستة عشر في كأس العالم الأخيرة في روسيا، اعتمد المنتخب على لاعبين مغمورين.

ولم تكن هناك أي توقعات تذكر من هذا الفريق حيث خاض كل لاعبي التشكيلة الأساسية مباراتهم الأولى مع الدنمارك، لكن الخسارة كانت بطعم الانتصار لهم، حيث قدم الحارس هاج مباراة العمر.

وبعدما افتتح آدم نيميتش لاعب سلوفاكيا التسجيل في الدقيقة 11 توقع الجميع أن تتحول المباراة إلى مهرجان أهداف، لكن منتخب الدنمارك دافع باستبسال ولم تهتز شباكه ثانية إلا في الدقيقة 37 عبر ألبرت روسناك.

ولعب منتخب الدنمارك الذي يدربه جون يانسن لاعب آرسنال السابق بتنظيم جيد وصنع عدة فرص، وتماسكت الدنمارك في الشوط الثاني ولم تهتز شباك هاج حتى وضع زميله البديل أندرياس فوجت، وهو لاعب كرة قدم خماسية يدرس العلوم السياسية، الكرة في شباكه بالخطأ في الدقيقة 79.

ولسوء الحظ قد تكون هذه أول وآخر مباراة دولية للاعبي الدنمارك الهواة، حيث يأمل الاتحاد الدنماركي للعبة في حل الخلاف، لاستدعاء الأسماء الكبيرة لخوض مواجهة أمام ويلز في بطولة دوري الأمم الجديدة، يوم الأحد المقبل.
 

التعليقات