ميدو متعجب من عدم اعتراض الإسماعيلي والإنتاج.. ويقدم حلًا لأزمة التحكيم

تحرير : كريم مليم

٠٤ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٩:٢٠ ص
أبدى أحمد حسام ميدو، نجم المنتخب الوطني ونادي الزمالك السابق، تعجبه من عدم اعتراض النادي الإسماعيلي على حكام مواجهته أمام الأهلي، علاوة على إندهاشه من إدارة الإنتاج الحربي التي لم تعترض أيضًا على عدم طرد محمد الشناوي حارس مرمى القلعة الحمراء، وذلك حسبما كتب اليوم الثلاثاء، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي توتير.
 
وكتب ميدو: "من حق الأهلي أن يغضب بالمستوى التحكيمي الرديء الذي ظهر به طاقم التحكيم بالكامل في مباراتهم ضد الانتاج، وأتعجب مِن عدم اعتراض الإسماعيلي على حكام مباراتهم أمام الأهلي الذي لولاهم لخرج الإسماعيلي فائزًا، وأتعجب من إدارة الانتاج بعدم الاعتراض على عدم طرد الشناوي!!".
 
وواصل نجم المنتخب الوطني ونادي الزمالك السابق: "تنفيذ تقنية الفيديو عندنا لن تكون مكلفة، إذا تم تخصيص غرفة في اتحاد الكرة بها 10 شاشات وبها رئيس لجنة الحكام نفسه مع 3 أو 4 خبراء متواصلين مع حكام المباريات مباشرة خلال المباراة، مع وجود شاشة واحدة في كل ملعب لمراجعة حكم الساحة بنفسه للقرار؟ ما الصعوبة في ذلك وما هي التكلفة الباهظة".
 
وأردف أحمد حسام ميدو: "يجب على اتحاد الكرة أن يعطي الأندية الحق في التصويت على تنفيذ تقنية الفيديو التحكيمية بداية من الدور الثاني من عدمه، ويكون هذا الاجتماع للتصويت في أقرب فرصه ممكنه حتى يكون هناك وقت كافي لاتحاد الكرة للتحضير لاستخدامها وتدريب الحكام عليها قبل تنفيذها!!".
 
وتابع نجم المنتخب الوطني ونادي الزمالك السابق: "أخيراً لو طرح اتحاد الكرة مناقصة لتسويق الإعادات في تقنية الفيديو ووجود اسم الراعي على الشاشه وقت إعادتها أراهن بأنه سيتم بيعها بـ50 مليون جنيه، لانها ستكون أهم لحظات المباراة، ومستعد لتقديم دراسة للاتحاد بأن تنفيذ الـ VAR لن يتكلف أكثر من 30 مليون جنيه في الموسم".
 
وأتم أحمد حسام ميدو: "الاتحاد هيكسب فلوس وهيطبق العدالة بين جميع الأندية وسيزيح من على نفسه الضغوط والمشاكل التي يتعرض لها خلال الموسم من جميع الأندية، خاصة أن لجنة القيم لم تطبق بعد، وهذا معناه استحالة معاقبة أَي رئيس نادي في الوقت الحالي!!، وأتمنى أن يأخذ المسؤلين بهذا الاقتراح في عين الاعتبار".
التعليقات