مرتضى منصور لمحمد صلاح: اللي يهاجم اتحاد الكرة يتقطع لسانه

تحرير : سعد الدين محمود

٢٨ أغسطس ٢٠١٨ - ١٢:٣٨ ص

 علق مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، على أزمة النجم المصري محمد صلاح، المحترف في صفوف نادي ليفربول الإنجليزي، الأخيرة مع الجبلاية، مشددًا أنه لا يوجد أي لاعب أكبر من اتحاد الكرة في مصر. 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

رئيس القلعة البيضاء، تحدث في تصريحات إذاعية مساء الاثنين، عقب مباراة الزمالك والنجوم، مشيرًا إلى أن محمد صلاح مهما كانت نجوميته لن يكون أكبر من اتحاد الكرة، أو من زملائه في المنتخب الوطني، لأنهم جميعًا متساوون.
 
وأشار مرتضى، إلى أن مسؤولو الجبلاية لم يخطأوا في تعاملهم مع محمد صلاح، كما أن البيان الذي صدر عن اتحاد الكرة لم يتجاوز في حقه، وجاء جيدًا، وأي لاعب يتكلم عن اتحاد الكرة لازم يتقطع لسانه، ومع احترامي لمحمد صلاح، ماذا فعل هو وزملائه لمصر في كأس العالم؟».
 
 وكان صلاح قد علق على أزمته الأخيرة مع اتحاد الكرة، مؤكدًا أنه لا يرغب في الدخول في صراعات أو مشاكل، ويرغب في الحديث عن المشكلات التي كانت تواجه لاعب المنتخب خلال الفترة الماضية.
 
صلاح تحدث خلال الفيديو الذي نشره منذ قليل عبر صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك»، إلى أن كل ما يريده هو توفير الراحة للاعبي المنتخب لتقديم أفضل مالديهم، وفقًا لما يراه في صالح الفريق كما يشاهد في أوروبا، خاصة على المستوى الأمني، موضحًا أنه طالب بتوفير حراسة خاصة لجميع اللاعبين وليس له بمفرده، متمًا: «في معسكر المنتخب الأخير نمت في السادسة صباحًا بسبب الزحام الجماهيري أسفل الفندق».   
 
ونفى نجم المنتخب رغبته في توجيه اتهامات لأشخاص بأعينهم، لكنه يدون فقط ملاحظاته على بعض الأمور التنظيمية التي تحدث داخل معسكرات المنتخب، مبديًا تعجبه من تشكيك بعض مسؤولي اتحاد الكرة في وطنيته، معلقًا: «مش عارف جابوا الكلام ده منين، الناس اكيد عارفة علاقتي بمصر، نزلوا خطاب قالوا فيه المدعو محمد صلاح وقالوا مش تبعنا بس أنا عارف إن الخطاب تبعهم».   
 
هداف منتخب مصر، واصل حديثه: «لما يبقى عندك لاعيبة بتنام 6 الصبح يبقى فيه مشكلة، ليه ما يكونش عندنا قناعة إن إحنا ممكن نبقى غلط ونعالج أخطاءنا، أنا مش بطلب حارس خاص يقعد معايا أو ينام جنبي، ومش عايز حاجة زيادة عن اللاعيبة ولا عمري هطلب حاجة زي كده، كل اللي طلبته إن يبقى فيه نظام لتوفير الراحة لكل اللاعبين مش صلاح لوحده».
 
محمد صلاح بدى عليه الانزعاج في تعليقه على ادعاءات البعض بأنه يتعامل بتكبر وتعالي تجاه بلده لأنه أصبح لاعبًا ليفربول، قائلًا: «أنا في ليفربول بقالي سنة والحمد لله ماشي كويس بقالي سنين، مش هاجي دلوقتي قبل معسكر النيجر هعمل مشكلة».
 
وعن تجاهل رد الجبلاية على الخطابات، أكد «صلاح» أنه أرسل العديد من الخطابات ولم يتم الرد عليها بأكثر من حجة، رغم أن كل ما طلبته ليس خارقًا وتطبيقه سهل وموجود في جميع المنتخبات، لأن توفير الراحة للاعبين أمر طبيعي.
 
 
التعليقات