مرتضى منصور: متمسكون بإيقاف النشاط الرياضي.. وشرط وحيد للعودة

تحرير : علي الزيني

٢٤ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٥:١٨ م

أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، تمسكه بإيقاف نشاط فريق الكرة بالنادي لحين تنفيذ طلباته وإنهاء المؤامرة على الزمالك -على حد وصفه-، مشيرًا إلى إنه فوض الثلاثى محمد عامر، رئيس النادي الأسبق، محمود بدر الدين، أمين الصندوق الأسبق، واللواء حنفي رياض، عضو مجلس إدارة الزمالك الأسبق، بدعوة رموز النادى لإيجاد حلاً لأزمات النادى بجانب إصدار قرار بشأن تجميد النشاط الرياضى بشكل نهائي من عدمه.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

مرتضى منصور تحدث في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، قائلًا:" الفريق يتدرب بشكل يومي ويخوض مباريات ودية، لكننا متمسكون بقرار إيقاف النشاط الرياضي بما في ذلك كرة القدم، فمن الطبيعي خوضهم للتدريبات حتى يكونوا جاهزين في أي وقت نعود فيه للمشاركة".

منصور واصل حديثه، قائلًا: "شرط وحيد يجعلنا نتراجع عن قرارنا، وهو توفير قاضي تحقيق للتحقيق في قضية الإتجار بالعملة التي يتهمون فيها مجلس الإدارة لأننا نرى أن النيابة غير محايدة في تلك القضية، هذا الطلب قانوني بناء على المادة 65 من قانون الإجراءات" وليس طلب استثنائي.

وفي سياق آخر قال رئيس نادي الزمالك: " فائض ميزانية قلعة ميت عقبة وصل هذا العام إلى 270 مليون جنيه، وأدعو أعضاء الجمعية العمومية للنادى لضرورة حضور الاجتماع المقرر عقده نهاية الشهر الجارى".

وكان مرتضى منصور قد عقد مؤتمرا صحفيًا في مقر النادي يوم الأحد الماضي، أعلن فيه تجميد النشاط الرياضي في نادي الزمالك اعتراضًا على ما يتعرض له النادي من مؤامرات، ويستعد الفريق الأبيض لمواجهة فريق النجوم في الدوري يوم الإثنين المقبل، ضمن مباريات الجولة الرابعة.

وكان فريق الزمالك قد حقق فوزًا هامًا على فريق مصر المقاصة في المباراة التي جمعت بينهما في مباراة من مباريات الجولة الثالثة من مسابقة الدوري المصري الممتاز والتي انتهت بهدف نظيف للفارس الأبيض، حيث يتصدر الزمالك جدول ترتيب مسابقة الدوري المصري الممتاز برصيد 7 نقاط متساويًا مع كلًا من سموحة، الإنتاج الحربي، بيراميدز ، الأهلي، لكنه يتفوق عنهم بفارق الأهداف. 

التعليقات