أزمة بين الاتحاد السكندري والصفاقسي التونسي

تحرير : هاني العوضي

٢٤ أغسطس ٢٠١٨ - ٠١:٠٥ ص
وقع الإيفواري كواكو مانوتشو مهاجم فريق الكرة بنادي الاتحاد السكندري على عقود انتقاله لنادي الصفاقسي التونسي دون علم ناديه ما تسبب في نوبة غضب شديدة داخل النادي السكندري بعدما أعلن النادي التونسي عن الصفقة مساء الخميس، حيث أبدى مسئولو الاتحاد السكندري برئاسة محمد مصيلحي دهشتهم من توقيع اللاعب مع إدارة النادي التونسي، دون الحصول على موافقة من زعيم الثغر، خاصة أن عقد اللاعب مازال مستمراً مع الاتحاد السكندري.
وأجرى محمد مصيلحي رئيس نادي الاتحاد السكندري اتصالًا برئيس الصفاقسي التونسي منصف خماخم .يبلغه أن تعاقد اللاعب الإيفواري مع نادي  الاتحاد مازال مستمراً، وأن تعاقده مع اللاعب تم دون إخطار إدارة نادي الاتحاد ما يترتب عليه دخول النادي التونسي في أزمة ويعرض النادي للعقوبات من جانب الفيفا.
 وأعلنت إدارة الصفاقسي، أمس الخميس، التعاقد مع المهاجم الإيفواري، كواكو فابريس كواديو (28 عامًا)، الملقب بـ"مانوتشو"، لمدة 3 سنوات، والذي سبق له اللعب  في كوت ديفوار والجزائر، وبني ياس الإماراتي معاراً من نادي الاتحاد السكندري وحسبما أعلن النادي الصفاقسي فإن الاتحاد السكندري سيحصل على 100 ألف دولار، من الصفاقسي بموجب الصفقة، باعتبار أن المهاجم الإيفواري ما زال على ذمته، حتى عام 2019.
 
 
التعليقات