بلجيكا تحكم العقدة الأوروبية للكرة البرازيلية في المونديال

تحرير :

٠٦ يوليه ٢٠١٨ - ١١:٠٢ م

 أحكم المنتخب البلجيكي، عقدة الكرة البرازيلية أمام المنتخبات الأوروبية، بعد إقصائه من دور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم المقامة حالياً في روسيا، بعدما فاز عليه بهدفين لهدف، خلال المباراة المثيرة للغاية التي أقيمت مساء اليوم الجمعة.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

المنتخب البرازيل خرج للمرة الأولى من كأس العالم من فريق أوروبي في النسخة الثانية للمونديال عام 1934، أمام إسبانيا، وفي نسخة الثالثة عام 1938، أمام إيطاليا.
وفي المرة الثالثة للخروج على يد منتخب أوروبي ، ودع السامبا نسخة 1954، في ربع النهائي بالخسارة 4-2، أمام المجر.
وخرج السيلساو من مونديال 1986، من ربع النهائي، بضربات الترجيح أمام منتخب فرنسا.
ثم ودعت البرازيل المونديال في نسخة 2006، أمام فرنسا أيضا، في ربع النهائي، وتكرر الأمر في مونديال جنوب أفريقيا  2010 أمام هولندا.
و بطعم المرارة والإنكسار خرجت البرازيل عندما كانت الدولة المنظمة لمونديال 2014، على يد المنتخب الألماني في نصف النهائي، بعد الخسارة بسبعة أهداف مقابل هدف ، قبل أن تودع النسخة الحالية أمام بلجيكا.
وتأهل المنتخب البلجيكي الأول لكرة القدم، إلى نصف نهائي بطولة كأس العالم، بعد أن حقق الفوز بهدفين لهدف على منتخب البرازيل، في المباراة التي جمعتهما على ملعب "كازان أرينا"، ضمن مباريات الدور ربع النهائي، للبطولة، والتي تقام في روسيا لأول مرة في تاريخها، الهدف الأول جاء في الدقيقة 13 عن طريق فيرناندينيو بالخطأ في مرماه، وأضاف دي بروين الهدف الثاني من تسديدة صاروخية في الدقيقة 32، وأدرك أجوستو هدف تقليص الفارق في الدقيقة 76.
وهي المباراة التي سقط فيها نيمار ورفاقه كوتينيو ومارسيللو وفيرمينيو وخيسوس وباولينيو ، أمام الشياطين الحمر إيدين هازارد ، ودي برون ، وروميل لوكاكو ، وناصر الشاذلي وحارس كورتوا ليودعوا المونديال بحسرة ومرارة الخسارة بهدفين لهدف أمام بلجيكا.
 
التعليقات