فابريجاس ينفي الإعتزال دوليًا

تحرير : خالد الفوي

٠٦ يوليه ٢٠١٨ - ٠١:١٨ م
أعرب متوسط ميدان تشيلسي الإنجليزي سيسك فابريجاس عن استعداده وترحيبه بالعودة من جديد لصفوف المنتخب الإسباني تحت قيادة المدرب الجديد الذي لم يتم تحديده بعد، مشيرًا إلى أهمية إفراز جديد للكرة الإسبانية لاستعادة الأمجاد السابقة، وذلك حسبما نقل موقع "فور فور تو".
 
ولم يلعب فابريجاس البالغ من العمر 31 عامًا أي مباراة مع منتخب إسبانيا منذ الخسارة أمام إيطاليا بهدفين دون في دور الـ16 من يورو 2016، حيث استبعد من قائمة لاروخا تحت قيادة المدرب السابق جوليان لوبيتيجي الذي تم إقالته قبل إنطلاق المونديال بيومين.
 
وودعت إسبانيا كأس العالم المقام حاليًا في روسيا بالخسارة في دور الـ16 أمام البلد المضيف بركلات الترجيح.
 
وفي هذا الصدد قال فابريجاس "لم تكن إسبانيا قريبة من صناعة مجد في كأس العالم، حيث شاركت في البطولة دون تحديد هوية المدرب الجديد مع إعلان أندرياس إنيستا الإعتزال الدولي وكذاك الحال لجيرارد بيكيه الذي سبق وأن صرح بأن تلك البطولة هي الأخيرة له المنتخب الوطني".
 
وأضاف فابريجاس "بالنسبة لي، أنا لم أعتزل دوليًا وسأكون متاحًا أمام المدرب الجديد إن أراد التعويل علي، ولكن يتوجب علي العمل بقوة لكي أحظى بتلك الفرصة، لم يسبق وأن قلت بأن علاقتي بالمنتخب إنتهت، كنت أتمني المشاركة في كأس العالم وأشعر بقدرتي على العطاء سواء على المستوى الفني أو البدني، ويكفي أن أفضل لحظات مسيرتي حظيت بها مع إسبانيا".
 
وحظي فابريجاس بمسيرة مميزة من خلال التتويج بلقب الدوري الإنجليزي مع تشيلسي والإسباني مع برشلونة وعن هذا الأمر قال اللاعب الإسباني "علمني العمر أن أقدر كل شيء أحققه، فعندما فزت بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي الموسم الماضي، إحتفلت به مثل الطفل، وربما يتساءل البعض السر وراء كل تلك السعادة بعد كل ما حققته في مسيرتي، ولكن بالنسبة لي لا أعلم متى سأتوقف عن الفوز، فعندما كنت أبلغ من العمر 21 عامًأ، توجت بلقب اليورو، وكنت سعيد للغاية ولكن كان أمامي مسيرة طويلة بإمكاني تحقيق الكثير خلالها، ومع التقدم في العمر تقدر كل لحظة تمر بها".
 
وواصل فابريجاس تصريحاته قائلًا "لم يتبقى الكثير من اللاعبين الإسبان الذين توجوا باليورو 2008 و2012 وكأس العالم 2010، وبالتالي هناك جيل جديد ومواهب تلعب في الأندية الكبرى وحققت الألقاب، ويحتاجون إلى التطور وتشكيل فريق قوي وناجح، وسواء كان ذلك بوجودي أم لا، ينبغي على الكرة الإسبانية التأكد من التعلم والتطور ودعم المدرب الجديد، ومن ثم ننظر ما إذا كان بإمكاننا العودة إلى القمة من جديد أم لا، وعلى الرغم من صعوبة الأمر، إلا أنه من الوارد تحقيقه".
التعليقات