تافيكيو: البخل والغباء كلمة السر في غياب الطليان عن المونديال

تحرير : خالد الفوي

٣٠ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:٣٩ م
قال رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم السابق كارلو تافيكيو، بأن إيطاليا كانت ستتواجد في مونديال روسيا الحال لو كان وافق على زيادة أجر مدرب المنتخب الإيطالي الأسبق أنطونيو كونتي بـ2,5 مليون يورو وذلك حسبما نقلت صحيفة "لاجازيتا ديلو سبورت" الإيطالية.
 
وقاد كونتي منتخب إيطاليا للوصول إلى ربع نهائي يورو 2016 بعد التغلب على حامل اللقب حينها إسبانيا في دور الـ16، وأشيد به كثيرًا بفضل الخطط التكيتيكة التي إتبعها في تلك البطولة.
 
وبعد البطولة قرر كونتي الرحيل عن إيطاليا من أجل تدريب تشيلسي، ليتولي جيان بيرو فينتورا المهمة الفنية لإيطاليا خلفًا له، ولكنه فشل في قيادة إيطاليا للوصول إلى المونديال بعد السقوط في الملحق الأوروبي أمام السويد.
 
وعند سؤال تافيكيو عن أكثر قرار ندم عليه خلال توليه رئاسة الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قال "لم أعطي كونتي زيادة 2,5 مليون يورو في راتبه كما أراد، وهو الرقم الذي كان من الممكن أن أوفر له بخوض 3 مباريات ودية".
 
وأضاف تافيكيو "كان كونتي يحصل على أجر 4 مليون يورو وطالب بزيادة أجره إلى 6,5 مليون يورو، وحينها كان سيبقى مع إيطاليا وسنشاهد الأزوري في المونديال الأن، ولكن هل كان القرار الصحيح حينها أن أعطي الأموال التي نستثمرها في قطاع الناشئين لرجل واحد فقط؟".
 
وتمكنت السويد من تصدر المجموعة السادسة في المونديال وهي المجموعة التي شهدت خروج بطل العالم ألمانيا بصورة مهينة، وتستعد السويد لمواجهة سويسرا في سان بطرسبرج يوم الثلاثاء المقبل في دور الـ16.
 
وعن هذا الأمر قال تافيكيو "ساهم تألق السويد في كأس العالم في منحنا بعض الأعذار لعدم تأهلنا إلى البطولة، خاصة أن الكثير من المتابعين قللوا من إمكانياتهم، وسبق وأن قلت عقب قرعة الملحق الأوروبي أن القرعة كانت قاسية علينا، ووصفني الكثيرون حينها بالمجنون وظنوا أن مواجهة اليونان كانت ستكون أصعب".
التعليقات