عمر عصر يرد على قرار ترحيله من إسبانيا

تحرير : كريم مليم

٢٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:١٤ م
أبدى عمر عصر، لاعب المنتخب الوطني تنس الطاولة، حزنه عقب قرار ترحيلة من إسبانيا، وعدم مشاركته في منافسات دورة ألعاب البحر المتوسط المقامة حالياً بمدينة تراجوانا الإسبانية.
 
وكتب عصر عبر صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" رداً على هذا القرار: "أنا أتشرف بتمثيل مصر بلدي في أي وقت، وفي كل وقت، وفي كل مكان". 
 
وأضاف لاعب المنتخب الوطني تنس الطاولة: "فدعا ربه أني مغلوب فانتصر" صدق الله العظيم.. دعواتكم ليا، يا رب يا عظيم".
 
وقررت البعثة المصرية المشاركة في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تستضيفها إسبانيا، إيقاف بطل تنس الطاولة المصري عمر عصر، المصنف أولا في هذه البطولة، وهو حامل لقب مسابقة فردي الرجال في البطولة السابقة، المشارك في الدورة بسبب عبارات مسيئة لمصر صدرت منه.
 
وتم اتخاذ قرار الإيقاف بعد وصول معلومات وتوصية بذلك من عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لتنس الطاولة وإداري فريق تنس الطاولة بالدورة، محمد نور، نتيجة ما بدر من اللاعب أثناء مباراته مع لاعب من تركيا، إذ تفوه اللاعب المصري بعبارات مسيئة لمصر، وأعرب عن عدم رغبته في تمثيلها.
 
وتم عرض مذكرة بمقترح الإيقاف من خلال الدكتور علاء مشرف ممثل الاتحاد الدولي لتنس الطاولة وأمين صندوق اللجنة الأولمبية المصرية، على كل من رئيس اللجنة الأولمبية المصرية المهندس هشام حطب، ورئيس البعثة المصرية المهندس هشام نصر.
 
وجرى الاتصال برئيس الاتحاد المصري لتنس الطاولة معتز عاشور، وعلى الفور تم اتخاذ قرار الإيقاف والترحيل بإجماع المسؤولين المذكورين مع إبلاغ اللجنة المنظمة للدورة بعدم استكمال اللاعب عمر عصر سائر مبارياته في البطولة وجاري حاليا تغيير موعد عودته. 
  
من جانبه قال ممدوح الششتاوي المدير التنفيذي للجنة الأوليمبية المصرية، إن استبعاد عمر عصر، من بطولة دورة ألعاب البحر المتوسط، بسبب تفوهه بعبارات مسيئة للوطن.
 
وأردف المدير التنفيذي للجنة الأوليمبية المصرية في تصريحات صحيفة، إن عمر عصر قال بشكل غير لائق إنه لايريد تمثل مصر، وذلك أثناء مواجهة لاعب المنتخب التركي، وعصر كان مرشحا لنيل الميدالية الذهبية في البطولة، ولكنه قرارًا تربويا حفاظا على اسم مصر.
 
التعليقات