فرسان المونديال.. لعنة حامل اللقب تضرب ألمانيا

تحرير : علي الزيني

٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٧:٥٠ م

لم ينجو المنتخب الألماني من لعنة حامل اللقب، وخرج من دور المجموعات، في أكبر مفاجأت مونديال روسيا 2018، بعد أن خسر أمام نظيره منتخب كوريا الجنوبية،بهدفين نظيفين، في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم الأربعاء،على استاد کازان أرينا، لحساب المجموعة السادسة، التي تضم المكسيك والسويد، بمنافسات المونديال المقام في روسيا لأول مرة في تاريخها، حتى 15 يوليو.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

المنتخب الألماني خذل جماهيره ولم ينجح بكسر عقدة حامل اللقب، التي طاردت أبطال كأس العالم منذ نسخة عام 2006، حين توجت إيطاليا باللقب وودعت من الدور الأول في نسخة 2010، وهو الأمر الذي تكرر مع إسبانيا في نسخة عام 2014، بعد خسارته أمام كوريا الجنوبية.

وكانت البداية مع فرنسا، فبعد فوز "الديوك الفرنسية" بمونديال 1998، ودعوا البطولة التالية التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان عام 2002، من دور المجموعات، ثم جاء الدور على إيطاليا حاملة لقب مونديال 2006، لتخرج من دور المجموعات في مونديال جنوب إفريقيا 2010.

ولم تسلم إسبانيا بدورها من لعنة حامل اللقب، فبعد تتويج منتخب "لاروخا" ببطولة كأس العالم في جنوب إفريقيا (2010)، للمرة الأولى في تاريخه، ودع البطولة التالية التي أقيمت في البرازيل من دور المجموعات.

وأصبح منتخب ألمانيا حاملة لقب مونديال 2014، آخر ضحايا هذه اللعنة، بخروجها اليوم مبكرا من مونديال روسيا 2018. 

التعليقات