اتحاد الكرة يخسر 10% من قيمة كل تذكرة لكأس العالم

تحرير : كريم أحمد

٢٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:١٧ م
كشف مصدر مسئول باتحاد الكرة، أن مجلس الجبلاية اشترى تذاكر لكأس العالم بقيمة 700 ألف دولار، للفئات المختلفة الدرجة الأولى والثانية والثالثة.
 
وقال المصدر في تصريحات لـ«الفرسان» إن اتحاد الكرة فشل في بيع التذاكر بالكامل، وتنص اللوائح على إعادة التذاكر للاتحاد الدولي لكرة القدم، لكن أقل من قيمتها 10%، مما يعني أن الجبلاية خسرت مبالغ مالية في عملية بيع التذاكر.
 
يذكر أنه تم تخصيص نسبة 8‎%‎ من تذاكر كل مباراة للاتحاد المحلى طرف المباراة يتسلم منها 700 تذكرة فقط، تم زيادتها فيما بعد بـ350 تذكرة ليكون الإجمالى 1050 مقسمة إلى: 650 درجة أولى، 200 لكل من الدرجتين الثانية والثالثة بأسعار 210، 165، 105 دولارات على الترتيب، كما تسلم الاتحاد 30 تذكرة إضافية لمباراة الأوروجواى و50 لمباراة روسيا لطرحها بالسعر المحدد.
 
وعلمت «الفرسان»، من مصادر مطلعة داخل اتحاد الكرة، أن أحمد مجاهد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، كان أحد أسباب أزمة عدم بيع عدد من التذاكر بالجبلاية.
 
وقالت المصادر، إن أحمد مجاهد تسلم التذاكر واحتفظ بها ولم يكن يسلم أي شخص تذاكر بسهولة، لدرجة أن مجدي عبد الغني عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة عندما طلب منه الحصول على تذاكر رفض ولولا حدوث مشاهدة معه من جانب عبد الغني، ما تنازل ومنحه 10 تذاكر في النهاية.

 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

التعليقات