البرتغال يقضى على آمال إيران ويتأهل لدور الـ16

تحرير : علي الزيني

٢٥ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:٠٠ م

حسم التعادل الإيجابي بهدف لمثله، مواجهة البرتغال وإيران في المبارة التي جمعتهما مساء اليوم الإثنين، على ملعب موردوفيا أرينا في ختام مباريات الجولة الثالثة للمجموعة الثانية، والتي تضم المغرب وأسبانيا، بمنافسات كأس العالم 2018، والمقامة في روسيا لأول مرة في تاريخها، في الفترة الممتدة من 14 يونيو إلى 15 يوليو.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

تقدم ريكاردو كواريزما لمنتخب البرتغال في الدقيقة 45، وأهدر كريستيانو رونالدو ركلة جزاء في الدقيقة 53، وفي الدقيقة 93 أدرك كريم أنصاري هدف التعادل لإيران من ركلة جزاء.

بهذه النتيجة رفع منتخب البرتغال رصيده إلى 5 نقاط في المركز الثاني خلفا لمنتخب أسبانيا المتصدر بنفس عدد النقاط، ليصعدا إلى الدور التالي، بينما جاء إيران في المركز الثالث برصيد 4 نقاط، وفي المركز الأخير المغرب بنقطة وحيدة ؛يث يواجه المنتخب الأسباني نظيره الروسي ثاني المجموعة الأولى ويلعب البرتغالي ثاني المجموعة الثانية مع أوروجواي متصدر المجموعة الأولى.

بداية المباراة جاءت قوية من المنتخب الإيراني، لكن كريستيانو رونالدو  هدد مرمى المنتخب الإيراني مبكرا، وتمكن من إختراق منطقة الجزاء من جهة اليسار ثم سدد كرة قوية تصدى لها الحارس علي رضا بیرانوند بصعوبة على مرتين، وسيطر لاعبي المنتخب البرتغالي على الكرة وسط ملعب إيران، الذي شن هجمة مرتدة في الدقيقة 7 واستغل تقدم الدفاع البرتغالي، وسدد وحيد أميري كرة سيئة من على حدود منطقة الجزاء، مرت بعيدا عن المرمى، وأرسل ويليام كارفاليو كرة طويليه من وسط الملعب إلى داخل منطقة الجزاء أخطأ الحارس علي رضا بیرانوند بعد سوء تفاهم مع خط الدفاع الإيراني لتتهيأ الكرة داخل المنطقة أمام جواو ماريو الذي سدد كرة قوية مرت أعلى عارضة المرمى الخالي.

استحوذ لاعبو البرتغال على الكرة بحثا عن هدف التقدم، وأضاعوا الكثير من الفرص، وفي الدقيقة 45، أحرز ريكاردو كواريزكا هدف التقدم للبرتغال بعد أن انطلق من الجهة اليمنى أنهاها بتسديدة متقنة بوجه القدم اليمنى الخارجي من على حدود الزاوية اليسرى لمنطقة جزاء إيران لتذهب الكرة في زاوية قاتلة على يمين الحارس علي رضا بیرانوند وتسكن الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب البرتغالي بهدف نظيف.

الشوط الثاني جاء قوياً من لاعبي الفريقين، وسدد كريستيانو رونالدو كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء مرت قريبة من القائم الأيسر للمرمى الإيراني لكن بلا خطورة حقيقية، بعدها انحصر اللعب في منتصف الملعب في ظل اعتماد المنتخب الإيراني على الهجمات المرتدة، وفي الدقيقة 53 أهدر رونالدو ركلة الجزاء بعد تسديد الكرة على يسار الحارس علي رضا، الذي توقع الكرة وتمكن من الإمساك بها على مرتين.

وضغط لاعبو إيران من أجل إدراك هدف التعادل، لكن دون تشكيل أي خطورة على مرمى البرتغال، ولجأ حكم المباراة لتقنية حكم الفيديو لرؤية لقطة إعتداء كريستيانو رونالدو على لاعب المنتخب الإيراني، وأشهر الحكم الورقة الضفراء في وجه رونالدو.

، وهدأت المبارة نسبيا في ظل انحصار اللعب في وسط الملعب، وكرات متبادلة بين اللاعبين، وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع لجأ الحكم إلى تقنية الفيديو ويحتسب ركلة جزاء للمنتخب الإيراني، نفذها كريم أنصاري بنجاح داخل الشباك البرتغالية، وكاد منتخب إيران ان يحرز هدف الفوز في الدقيقة الخامسة من وقت بدل الضائع لكن الكرة اصطدمت خارج الشباك، لتنتهي المبارة بالتعادل الاٌيجابي بهدف لمثله.
 

التعليقات