بيبي: تقنية إعادة الفيديو ظلمت البرتغال

تحرير : خالد الفوي

٢٥ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:١٣ ص
أثارت تقنية إعادة الفيديو "VAR" الجدل في كأس العالم المقام حاليًا في روسيا حتى يوم 15 يوليو المقبل، حيث تم استخدام التقنية في بعض اللقطات لاحتساب أهداف وركلات جزاء، وتم التغاضي عنها في كرات أخرى مثل هدف البرتغال في مرمى المغرب.
 
وبدوره أعرب مدافع المنتخب البرتغالي بيبي عن عدم إعجابه بالتقنية مشيرًا إلى وجود الكثير من الحالات التي لا تحتاج إلى استخدام "VAR" بها، مشيرًا إلى أن الهدف الأول لإسبانيا في مرمى البرتغال لم يحتاج إلى إعادة الفيديو، فحتى دييجو كوستا نفسه مسجل الهدف يدرك تمامًا أنه ارتكب خطأ تجاهه.
 
وأضاف بيبي أن هناك ركلة جزاء لم يتم إحتسابها لكريستيانو رونالدو في مباراة المغرب بعدما أظهرت الكاميرات أنه تم دفعه، مشيرًا لو أن هناك لاعب أخر تواجد في تلك اللقطة غير رونالدو، لتم إحتساب ركلة الجزاء.
 
وأوضح بيبي أنه الحكام في النهاية بشر يرتكبون الأخطاء، مؤكدًا على يقينه بأن تلك الأخطاء غير متعمدة ولا تهدف إلى ظلم أي فريق، مطالبًا الجميع بضرورة إحترام الحكام، فجميع اللاعبين يقومون بعملهم وما يطلبه المدرب منهم فقط.
 
التعليقات