عزل ثلاثة لاعبين من السويد بسبب مشكلات صحية

تحرير :

٢٢ يونيو ٢٠١٨ - ١١:٤٢ م

ورطة جديدة يعاني منها منتخب السويد قبل مواجهة منتخب ألمانيا في سوتشي مساء غد السبت بعد إصابة ثلاثة من لاعبيه بسبب معاناتهم من آلام في المعدة لا يعرف سببها حتى الآن، وكان بونتوس جونسون قد غاب عن الفوز على كوريا الجنوبية بهدف دون رد يوم الإثنين في افتتاح مشوار السويد في المونديال، وانضم له مؤخرا المدافع فيليب هيلاندر ولاعب الوسط ماركوس رودين، حيث لم يسافروا مع الفريق إلى سوتشي اليوم الجمعة.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وقال جان أندرسون ، مدرب منتخب السويد ، إنه لم يكن لديه أي فرصة في الحفاظ على صحة بقية اللاعبين لأنهم لم يتعرفوا بعد على سبب هذه المشكلة ، ولم يرغبوا في مواجهة خطر إصابة أي لاعب آخر بالمرض.
 
ومن المقرر أن يسافر جانسون هايلاندر ور هذين اللذين مكثا في فندق كمبينسكي جراند في السويد في جيلينيك على بعد 160 ميل من سوتشي بشكل منفصل صباح يوم السبت.
 
هذه ليست المرة الأولى التي يؤثر فيها المرض على السويديين في روسيا وكان جانسون قد حل بديلا لفيكتور ليندلوف ضد كوريا الجنوبية بعد أن تعرض مدافع مانشستر يونايتد للإصابة بآلام في المعدة قبل المباراة.
 
كما تعاني السويد إصابة إسحاق كيزثيلين ، الذي غادر الملعب في الدقيقة 76 ضد الكوريين الجنوبيين.
 
وعلق مدرب المنتخب السويدي أندرسون في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة: “اسمحوا لي أن أبدأ بالقول إن أربعة لاعبين لا يتدربون ، شعر ثلاثة لاعبين بتوعك في المعدة ليلة أمس ، لأسباب أمنية قررنا تقسيم المجموعة ، لم نكن نريدهم أن يحضروا الرحلة لأننا لم نتمكن من تحديد بدقة بعد طبيعة مرضهم سوف يلحقون بنا غدا”.
 
وتابع قائلاً:“يمكنني فقط استخدام المعلومات التي لدينا الآن، ليس لدينا أي شخص آخر ظهرت عليه نفس الأعراض . ربما قد تكون آلام عادية في المعدة، وهذا يحدث من وقت لآخر ، ويجب عليك التعامل معه.”
 
وأضاف أندرس فالنتين ، طبيب الفريق السويدي: “في الليلة الماضية ، أصبح ثلاثة من لاعبينا مريضين قليلاً في بطونهم. بما أننا لا نستطيع استبعاد أن المرض يمكن أن يكون معديًا ، قررنا ، لأسباب أمنية ، تركهم في الفندق. لكن الأمور مبشرة الجميع في طريقهم إلى الانتعاش ، ونحن نتوقع منهم الانضمام إلى بقية الفريق غدا”.
 
ويأمل المنتخب السويدي تحقيق فوز جديد لضمان حجز بطاقة التأهل لدور الـ16 في مونديال روسيا عن المجموعة السادسة التي تضم منتخبات ألمانيا والمكسيك وكوريا الجنوبية .
 
 
التعليقات