مصر تقترب من توديع المونديال بالخسارة امام روسيا

تحرير : علي الزيني

١٩ يونيو ٢٠١٨ - ٠٩:٤٩ م

اقترب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، من توديع المونديال إكلينيكيًا من دور المجموعات، بعد أن تعرض للخسارة أمام المنتخب الروسي، بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي أقيمت على ملعب كريستوفسكي، ضمن مباريات الجولة الثانية، لحساب المجموعة الأولى التي تضم أوروجواي والسعودية، بمنافسات كأس العالم 2018، والمقامة في روسيا لأول مرة في تاريخها، في الفترة الممتدة من 14 يونيو إلى 15 يوليو.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

تقدم منتخب روسيا في الدقيقة الثانية من بداية الشوط الثاني عن طريق أحمد فتحي بالخطأ في مرماه، وفي الدقيقة 59 أضاف دينيس تشيريشيف الهدف الثاني، واختتم دزوبا ثلاثية روسيا بعدها بدقيقتين، وسجل محمد صلاح هدف المنتخب الوطني الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 72.

يهذه النتيجية رفع منتخب روسيا رصيده إلى 6 نقاط ليصبح أول المتأهلين للدور الثاني ، بينما ودع منتخب مصر البطولة رسمياً لعدم حصوله على اي نقاط في الجولتين الأةولى والثانية.
الشوط الأول

استحوذ المنتخب الوطني على الكرة منذ البداية، وفي الدقيقة الثانية أرسل تريزجيه تمريرة بعرض الملعب خاطئة، استخلصها دينيس تشيريشيف وانطلق بتمريرة بينية داخل منطقة الجزاء لكن شتتها الدفاع بنجاح، ومرر لاعبي الفراعنة تمريرات قصيرة في وسط الملعب، وشهدت الدقيقة السادسة أول هجمات المنتخب الروسي الذي يعتمد على الضغط العالي والمرتدات، عندما حصل على ضربة ركنية من الجهة اليسرى، نفذت قصيرة وأرسل أليكسندر ساميدوف عرضية لداخل منطقة الجزاء، استقبلها سيرجيي إجناشفيتش بضربة رأسية لكن في منتصف المرمى أمسكها الشناوي بثبات، بعدها بدقيقة صوب أليكساندر كرة من على حدود منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 14 حصل المنتخب الوطني على ضربة ركنية من الجهة اليسرى، نفذها عبدالله السعيد عرضية على القائم القريب وضربة رأسية عن طريق مروان محسن لكنها مرت بجوار القائم الأيمن، وانطلق تريزيجيه في الجهة اليسرى، ودخل إلى منطقة الجزاء، وسدد كرة مرت بجوار القائم الأيسر، وحصل منتخب روسيا على ضربة حرة مباشرة من الجهة اليمنى، نفذها ساميدوف عرضية ساقطة داخل منطقة الجزاء، لكن خرج الشناوي وأمسك الكرة.

وشهدت الدقيقة 25 هجمة للمنتخب الوطني، عندما وصلت الكرة إلى محمد صلاح، في الجهة اليمنى ومرر كرة أرضية على حدود وصلت إلى تريزيجيه الذي سدد الكرة لتصطدم بالدفاع وتمر دون خطورة على المرمى، بعدها بدقيقة انطلق أحمد فتحي ولعب كرة عرضية أبعدها الدفاع الروسي بنجاح، ليرد أصحاب الأرض بهجمة خطيرة عن طريق تشيريشيف من الجهة اليسرى، وأرسل كرة عرضية أبعدها أحمد حجازي بنجاح.

هدأت المباراة نسبيا في ظل استحواذ لاعبي الفراعنة على كرة، وتحضير من الخلف إلى الأمام، وأرسل محمد عبد الشافي عرضية رائعة من الجهة اليسرى، لكن أبعدها دفاع روسيا إلى ركنية قبل أن تصل إلى محمد صلاح، نفذ الركنية عبدالله السعيد داخل منطقة الجزاء، استقبلها مروان محسن بضربة رأس مرت بجوار القائم الأيمن، ورد المنتخب الروسي بهجمة سريعة عن طريق تشيريشيف الذي مر من أكثر لاعب وأرسل كرة عرضية مرت من الجميع وانتهت إلى رمية تماس.

وفي الدقيقة 39 شن لاعبي المنتخب الوطني هجمة مرتدة خطيرة، أرسل منها محمد النني كرة ساقطة داخل منطقة الجزاء، استقبلها مروان برأسية ضعيفة في منتصف المرمى أمسكها الحارس، وبعدها بدقيقتين كاد محمد صلاح أن يفتتح أهداف الفراعنة في المونديال بعد 28 عام، بعد أن استلم تمريرة محمد عبدالشافي بدوران للخلف و تسديدة مرت بجوار القائم الأيمن بسنتيمترات، وانحصرت الكرة في منتصف الملعب بين الفريقين، لينتهي الشوط الأول سلبيا.


الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني تقدم منتخب روسيا بهدف عن طريق أحمد فتحي بالخطأ في مرماه، بعد أن أرسل حولوفين كرة عرضية، أبعدها الشناوي خارج منطقة الجزاء، قابلها لاعب روسيا بتسديدة اصطدمت بفتحي وسكنت شباك الشناوي، بعدها بدقيقة أبعد احمد حجازي كرة خطيرة بعد أن أرسل جولوفين كرة عرضية.

وفي الدقيقة 59 أضاف دينيس تشيريشيف الهدف الثاني لمنتخب روسيا، بعد أن أرسل ماريو فيرناندس عرضية أرضية استقبلها دينيس بتسديدة متقنة داخل شباك الشناوي، وسط توهان من مدافعي المنتخب الوطني، بعدها بدقيقتين سجل أرتيم دزوبا الهدف الثالث وسط إنهيار للمنتخب الوطني، بعد أن استلم الكرة داخل منطقة الجزاء، وراوغ علي جبر وسدد كرة قوية علي يسار محمد الشناوي داخل الشباك، وفي الدقيقة 64 أجرى هيكتور كوبر أول تبديلاته بخروج محمد النني ونزول عمرو وردة.

المنتخب الوطني حاول العودة إلى اللقاء، وسط تحضيرات، وفي الدقيقة 68 خروج تريزيجيه ودخل رمضان صبحي، بعدها بأربع دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء للمنتخب الوطني، بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو، نفذها محمد صلاح بنجاح بتسديدة قوية على يسار الحارس.

بعد الهدف استحوذ المنتخب الوطني على الكرة لكن دون أي خطورة، واعتمد منتخب روسيا على المرتدات التي شكلت خطورة على مرمى الشناوي، ودخل محمود كهربا وخرج مروان محسن في أخر تغييرات الفراعنة، وسدد محمد صلاح كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، لكنها مرت أعلى المرمى، وشهدت الدقائق المتبقية انحصار الكرة في وسط الملعب، حتى أطلق حكم صافرة نهاية اللقاء بخسارة مصر بثلاثة أهداف لهدف.
 

التعليقات