اتحاد الكرة السعودي يشكو قطر للفيفا

تحرير : محمد حسن صيام

١٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٤٧ م

تقدم الاتحاد السعودي لكرة القدم، الاثنين 18 يونيو، بشكوى رسمية إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، ضد شبكة قنوات "بي إن سبورت" الرياضية.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

واتهم الاتحاد السعودي قنوات الرياضة القطرية، "باستغلالها لامتلاك حقوق نهائيات كأس العالم 2018، في الشرق الأوسط، لبث رسائل سياسية، تهدف للإساءة للمملكة العربية السعودية وقياداتها".
وأشار الاتحاد السعودي لكرة القدم في الشكوى، التي أرسلها إلى "الفيفا"، إلى التعاطي الإعلامي السياسي المرفوض، الذي قامت به القناة بعد مباراة المنتخب السعودي ونظيره الروسي، في افتتاح "المونديال"، من قبل مقدميها ومحلليها ونقادها.
ودعا الاتحاد السعودي إلى اتخاذ العقوبات اللازمة والمشددة تجاه القناة القطرية حماية للنظام، وتجنبا لاستهداف الرياضة في أغراض سياسية مغرضة.
يذكر أن الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي أصدر بيانا الاثنين 18 يونيو الجاري، رد فيه على قنوات "بي إن سبورت" القطرية التي تعتبر الناقل الحصري لمباريات كأس العالم 2018، في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
واستنكر الاتحاد، في بيان عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، ما اعتبر أنه سعي من قبل قنوات "بي إن سبورت" لاستغلال حصولها على حقوق بث البطولات العالمية، وذلك لنشر رسائل سياسية بعيدة كل البعد عن الرياضة، على حد وصفه.
ودعا كافة اتحادات الإعلام القارية، والإقليمية، والعالمية، إلى ردع مثل هذه التوجهات، قائلاً: "إن ممارسات القناة تبينت بوضوح تام في التغطية الحالية لكأس العالم 2018، في روسيا".
وأضاف أن القناة استغلت خسارة المنتخب السعودي "لتنفث من خلال محلليها وضيوفها أهدافها البغيضة"، على حد تعبيره.
وكان عدد من السعوديين قد أعربوا عن غضبهم بسبب بعض التعليقات التي صدرت عقب خسارة المنتخب السعودي في افتتاح منافسات كأس العالم بخماسية نظيفة أمام روسيا، يوم الخميس الماضي.
التعليقات