حارس مرمى مصر يتسبب في تغيير بروتوكول الفيفا بالمونديال

تحرير :

١٨ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:١٦ ص
دفعت واقعة رفض حارس المنتخب المصري محمد الشناوي استلام جائزة رجل المباراة الفيفا إلى تغيير بروتوكول جائزة أفضل لاعب في كل مباراة من مباريات مونديال روسيا، وكان الشناوي رفض استلام جائزة أفضل لاعب عقب مباراة الأوروجواي لأنها مقدمة من دعاية شركة "بيرة" شهيرة.
وفار الشناوي بجائزة أفضل لاعب في مباراة مصر والأوروجواي (0-1)، يوم الجمعة الماضي، ضمن منافسات المجموعة الأولى لمونديال روسيا، إلا أنه رفض استلام الجائزة المقدمة من شركة خمور راعية للجائزة.
 
الشناوي قدم مستوى متميز في مواجهة مصر وأوروجواي ، إذ نجح حارس مرمى الأهلي في أول مباراة رسمية دولية له مع المنتخب في التصدي لـ 4 تسديدات من أصل 5 تسديدات على مرماه،بنسبة النجاح في التصدي 80 في المائة.
أبعد 4 كرات عرضية خطيرة بخلاف نجاحه في التصدي لانفراد تام من مهاجم برشلونة الإسباني والمنتخب الأوروجوياني لويس سواريز.
حتى هدف اللقاء الوحيد الذي اهتزت به شباك منتخب مصر في الوقت القاتل لا يسأل عنه محمد الشناوي ، بل يتحمل مسئوليته الثلاثي محمد النني لاعب الوسط المدافع ومدافعي منتخب مصر أحمد حجازي وعلي جبر.
ولم يكن محمد الشناوي وحده الذي رفض استلام الجائزة بل تبعه أمين حارث لاعب وسط المنتخب المغربي الذي فاز هو الآخر بلقب أفضل لاعب في مباراة المغرب مع إيران والتي انتهت بفوز المنتخب الإيراني بهدف دون رد أحرزه المغربي "بوهدوز"  بالخطأ في مرماه.
 
وقرر مسؤولو الفيفا على ما يبدو إزالة صورة شركة الخمور الراعي الرسمي لجائزة أفضل لاعب بالمباراة عندما يفوز بها لاعب مسلم، احتراماً لتقاليد الدين الإسلامي.
ويستعد منتخبنا الوطني لخوض ثاني مبارياته في دور المجموعات بكأس العالم عندما يلتقي مع روسيا البلد المضيف يوم الثلاثاء المقبل والتي يحتاج خلالها منتخب مصر للفوز لقطع خطوة هامة نحو التأهل لدور الـ16 من المونديال.
التعليقات