على طريقة أبو تريكة..سويسرا تخطف التعادل من البرازيل "فيديو"

تحرير : سعد الدين محمود

١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٩:٤٩ م

 لقطة مثيرة شهدتها مباراة البرازيل وسويسرا، في افتتاح مباريات الفريقين ضمن مباريات المجموعة الخامسة فية مونديال روسيا والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1 ، عندما احتسب الحكم أرتورو راموس، هدف التعادل الذي احرزه ستيفن زوبير لصالح المنتخب السويسري ، بعد دفعه ميراندا المدافع البرازيلي بقوة في ظهره وارتقى للعب الكرة براسه واودعها داخل شباك المنتخب البرازيلي.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

ورغم اعتراض لاعبي السيلساو على احتساب الهدف بعد تعرض المدافع ميراندا للدفع من صاحب هدف التعادل زوبير الا أن الحكم الكولومبي راموس لم يتراجع عن قراره.

وأوضحت الإعادة التليفزيونية، قيام زوبير بدفع ميراندا من الخلف بالفعل، في الوقت الذي رفض فيه الحكم اللجوء لتقنية الفيديو وقرر احتساب الهدف ما ترتب عليه تعادل الفريقين وخسارة السيلساو نقطتين مستحقتين.


تقنية الفيديو كان لها دوراً بارزاً في مباريات المونديال أمس السبت، حيث حسمت قرار احتساب ركلة جزاء لصالح فرنسا أمام أستراليا، وأخرى لصالح بيرو الدنمارك.
مشهد هدف «زوبير» يشبه إلى حد كبير لعبة محمد أبو تريكة نجم النادي الأهلي المعتزل، في طلائع الجيش في موسم 2009/2008، والتي أثارت جدلًا واسعًا حينها بسبب دفع الأخير لمدافع الفريق العسكري قبل أن يسدد الكرة برأسه مسجلًا هدف التعادل للمارد الأحمر.
مواجهة طلائع الجيش، ستظل من المباريات التاريخية التي سيتذكرها جمهور القلعة الحمراء جيدًا، ليس فقط بسبب حسمها في اللحظات الأخيرة بهدفين آخرين من توقيع أحمد فتحي، ومحمد طلعت، لأنها أيضًا وصلت بالفريق للقاء فاصل أمام النادي الإسماعيلي، على لقب الدوري العام، وتمكن الأنجولي أمادو فلافيو، من حسم اللقب للأهلي بهدف دون رد.
الحكم الدولي السابق كمال ريشة اعترف بعد لقاء الأهلي وطلائع الجيش بعد صحة هدف أبو تريكة، موضحًا أن الرؤية لم تكن واضحة أمامه بسبب سرعة اللعبة وازدحام منطقى الجزاء بعدد كبير من اللاعبين.

التعليقات