فيفا يحقق في سبب غياب الجماهير عن مباراة مصر وأوروجواي

تحرير : خالد الفوي

١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:٠٨ م
ذكرت وكالة أسوشيتد برس أن أكثر من 5,000 متفرج اشتروا تذاكر مباراة مصر وأوروجواي في مونديال روسيا يوم الجمعة الماضي وقرروا عدم الذهاب إلى المباراة، حيث حضر المباراة 27,015 متفرج في الوقت الذي يتسع فيه الملعب إلى 33,061 متفرج.
 
وأشار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إلى تحقيقه في سبب غياب الجماهير عن ذلك المباراة، مؤكدًا على أن أحد الأسباب هو غياب العروض الترفيهية في الملعب.
 
وتعد مباراة مصر وأوروجواي هي ثالث أضعف مباراة في الحضور الجماهيري في مباريات كأس العالم في القرن الجديد بعج مباراة باراجواي وسلوفاكيا في 2010 والتي حضرها 26,643 متفرج ومباراة نيوزيلندا وسلوفاكيا في نفس البطولة والتي حضرها 23,871 متفرج، ولم تقل أي مباراة في مونديال البرازيل من حيث الحضور الجماهيري عن 37 ألف متفرج.
 
وبدورها نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية عن ملعق هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" جوناثان بيرس أن السبب وراء عدم حضور الجماهير هو ارتفاع ثمن التذكرة المبالغ فيه والذي يصل إلى 25 ألف روبل أي نحو 300 جنيه إسترليني وهو ما يمثل ثلث معدل الأجر الشهري للمواطنين الروس.
 
ومن جانبه قال الاتحاد الدولي لكرة القدم أنه ضمن توفر التذاكر في منافذ البيع أمام الراغبين في شراءها دون وجود أي مشاكل، وأنه سيحقق أكثر في الأمر خاصة أن المشهد لم يكن مرضي بأن تتواجد العديد من المقاعد الفارغة في مباراة لكأس العالم.
 
التعليقات