ديشامب يفتح النار على خط هجوم فرنسا ويشيد ببوجبا

تحرير :

١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠١:٣٩ م
أفلت منتخب فرنسا بشيء من الحظ، من مباراته الأولى في كأس العالم، لكن الفريق يدرك تماما أنه يتحتم عليه أن يلعب بشكل أفضل إذا كان يرغب في الذهاب بعيدا في مونديال روسيا.
 
واستفاد منتخب فرنسا، من استخدام تقنية حكم الفيديو المساعد للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم، عندما احتسبت ضربة جزاء للفريق سجل منها أنطوان جريزمان هدف التقدم للديوك، خلال المواجهة أمام أستراليا أمس السبت، في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة.
 
ولكن منتخب أستراليا أدرك التعادل بواسطة ضربة جزاء أيضا، واحتاج منتخب فرنسا لتكنولوجيا خط المرمى لتسجيل هدف الفوز في الدقيقة 81 ، لكن تم احتساب الهدف باسم اللاعب الأسترالي عزيز بيهيش، بدلا من بول بوجبا.
 
وتحلى ديدييه ديشامب، المدير الفني لمنتخب فرنسا، والذي قاد الفريق لوصافة يورو 2016، ببعض الواقعية في تعقيبه على أحداث المباراة.
 
ديشامب لم يكن سعيدا بأداء المثلث الهجومي المتمثل في جريزمان وكيليان مبابي وعثمان ديمبلي، قائلآ: "لم نلعب بسرعة كافية، خط هجومنا لم يكن جيدا كما ينبغي".
 
وعلى الورق يبدو المثلث الهجومي للديوك الفرنسية حاسما، لكن ذلك لم يظهر جليا في كازان، بالأمس، وأوضح ديشامب "لم يكن هناك تدفق، الثلاثي لم يلعب بانسجام كاف، علينا أن نلعب بشكل أفضل".
 
وأشاد ديشامب بمستوى البدلاء أوليفييه جيرو وبليز ماتويدي ونبيل فقير، مما قد يشير إلى إمكانية حدوث تغييرات في التشكيل خلال المباراة المقبلة أمام بيرو، الخميس المقبل.
 
كما أبدى ديشان إعجابه بمستوى بول بوجبا، وقال "بول قدم أداء طيبا، إنه لاعب رائع صاحب إمكانات هائلة".
 
وتعرض بوجبا، لاعب مانشستر يونايتد، للكثير من الانتقادات في إنجلترا وفرنسا، بسبب تذبذب مستواه، كما تعرض لهتافات الاستهجان من الجماهير الفرنسية خلال المباراة التي فازت فيها الديوك وديا على إيطاليا 3-1 قبل المونديال.
 
وقال بوجبا "لا يهم رأي الناس بي، أقوم بواجبي، ومدربي يثق في، الفريق يثق في، والأشخاص الذين يحبوني وعائلتي يساندوني، هذا هو الشيء الأهم.. كان الأمر معقدا، لم نتوقع مباراة صعبة".
التعليقات