مدرب أسبانيا يبحث عن الإنجاز بعد تعادل البرتغال

تحرير :

١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٩:٢٧ ص
يستعد منتخب إسبانيا لتحقيق الفوز في الجولة الثانية بمونديال روسيا بعد تعادله مع البرتغال بنتيجة (3-3) أول أمس في قمة مواجهات المجموعة الثانية.
 
ويبحث فرناندو إييرو عن إنجاز جديد في المونديال بعد أن وجد نفسه في موقف لا يحسد عليه عندما أسند إليه رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس مهمة تدريب منتخب أسبانيا قبل أيام من ضربة بداية المنتخب في المونديال بعد إقالة جولين لوبيتيجي من منصبه.
 
وذكرت وكالة الأنباء الاسبانية - في تقرير اليوم - استطاع قائد ريال مدريد الإسباني سابقا أن يضع اسمه ضمن قائمة المدربين الذي استهلوا مهمتهم في تدريب "لا روخا" دون خسارة بعد فيسنتي مييرا وخابيير كليمينتي وخوسيه أنطونيو كاماتشو وإينياكي سايز ولويس أراجونيس وفيسنتي ديل بوسكي وجولين لوبيتيجي، ليحافظ على سلسلة استمرت 30 عاما وتحديدا منذ 1988 عندما تعرض لويس سواريز لخسارة في أول مباراة له كمدرب للمنتخب.
 
وتشترك جميع هذه الأسماء، باستثناء سايز وهييرو، في أنها بدأت مهمتها مع إسبانيا بتحقيق الفوز.
 
وسيبحث المدرب - صاحب الـ50 عاما - عن تحقيق مجد جديد له في المونديال وهو أن يصبح ثالث أكثر المدربين في تاريخ بطل العالم في 2010 خوضا للمباريات في المونديال، وذلك في حالة تمكنه من قيادة إسبانيا للمباراة النهائية.
 
ويسبق هييرو في هذا الإنجاز كل من فيسنتي ديل بوسكي، الذي قاد "الماتادور" للقب في 2010 بجنوب أفريقيا بالإضافة لمشاركته في مونديال البرازيل قبل 4 سنوات، وخابيير كليمنتي الذي شارك في مونديالي 1994 في الولايات المتحدة و1998 بفرنسا. 
التعليقات