إنيستا يتحدث عن جلوسه وحيدا على ملعب «الكامب نو»

تحرير : علي الزيني

٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ١١:١٤ م

تحدث أندريس إنيستا لاعب فيسيل كوبي الياباني الحالي، وبرشلونة الإسباني السابق، عن مشاعره خلال اللحظات الأخيرة التي قضاها في ملعب كامب نو بصفته لاعبا بالفريق الكتالوني.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

إنيستا تحدث لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن كثير من التفصيل عن مشهد جلوسه وحيدا على ملعب كامب نو بعد أن غادر الجميع، قائلا: "قضيت مسيرتي بأكملها في برشلونة، والوداع لم يكن سهلا، لم أتوقع أبدا مثل هذا التعاطف الكبير.. فيما يخص الجلوس وحيدا على العشب بمباراتي الأخيرة، كانت لحظة عاطفية بيني والملعب حيث لعبت عديد المباريات".

اللاعب الدولي الإسباني، واصل حديثه: "قمت بتوديع منزلي أمتلك ذكرى في كل ركن من كامب نو.. أن تكتب الرسالة، وتسجل هدفا، ومن ثم تكون قادرا على تذكر أن تخلع القميص في لحظة يمكن أن تنسى فيها كل شيء، هو شيء لا يحدث عادة، لقد سار الأمر بشكل مثالي لسبب ما".

واختتم قائلا: "هناك بعض اللحظات تدفع شعر يدك إلى الانتصاب، أشعر بالفخر لما أنا عليه".
لاعب الوسط المخضرم سيخوض مغامرة دولية أخيرة بقميص إسبانيا على أرض روسيا، عندما يخوض بطولة كأس العالم، والذي يمتلك فيه بشكل شخصي ذكرى الإنجاز الكروي الأعظم في تاريخ بلاده، بتسجيله هدف الفوز على هولندا في نهائي نسخة 2010.

إلا أن قيمة الهدف الشهير لم تكن كروية فقط، بل إنسانية إلى حد بعيد، مع رسالة الوفاء التي كشف عنها إنيستا بخلع قميصه أثناء الاحتفال بالهدف، مشهرا عن اسم صديقه داني خاركي" القائد الراحل لفريق إسبانيول والذي توفي بشكل مفاجئ عام 2009.
إنيستا قال عن تلك اللحظة المليئة بالمشاعر: "إنها المرة الوحيدة التي كتبت فيها رسالة أسفل قميصي، وتوجب أن يكون هنالك سببا لذلك".
 

التعليقات