إيقاف رئيس اتحاد الكرة الغاني لهذا السبب

تحرير : علي الزيني

٠٨ يونيو ٢٠١٨ - ٠٦:٢٠ م

قرر رئيس الغرفة القضائية للجنة الأخلاقيات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" إيقاف كويسي نيانتاكي رئيس الاتحاد الغاني لمدة 90 يوما، مشيرا إلى ان فترة الإيقاف يمكن مدها بحد أقصى 45 يوما إضافية.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وسيمنع كويسي طوال المدة من ممارسة أي عمل متعلق بكرة القدم على المستويين المحلي والدولي وسيتم تنفيذ قرار الإيقاف فورا، وجاء القرار لمخالفة كويسي للمادتين 83 و84 في مدونة الفيفا الأخلاقية.

وكشفت تحقيقات إعلامية حصول كويسي و13 مسؤولا في الاتحاد الغاني على رشاوى لأسباب مختلفة.

وكان أحد الصحفيين المشاركين في التحقيق قد أقنع نيانتايكي بكونه مستثمرا يريد رعاية الدوري الغاني للحصول على المعلومات التي تدين الأخير نائب رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف".

وطلب نيانتايكي لنفسه ولنائبه، ولوزير الطرق ونائبه مجموع 11 مليون دولار لتسهيل حصول نفس الشركة – الوهمية – على عقود إنشاء طرق في البلد الإفريقي.

وكذلك كشف التحقيق عن تلقي 66 حكما لرشاوى من فرق مختلفة – وأحيانا من فريقين في نفس المباراة – لتغيير النتائج.

وبجانب نيانتايكي، تورط 13 مسؤولا في اتحاد الكرة هناك في التحقيق حيث تلقوا رشاوى من الصحفيين الذين أقنعوا المسؤولين بكونهم مستثمرين أو ذوي مصالح في الكرة الغانية.

ولم يقف التحقيق هنا، بل أنه كشف عن حصول رئيس هيئة الرياضة السابق روبرت سارفو على 5000 دولار لتسهيل دخول لاعب إلى أحد المنتخبات.

وفي المقابل، أصدر الاتحاد الغاني بيانا مع أول أيام عرض التحقيق الاستقصائي يؤكد فيه على النظر على ما جاء فيه بجدية شديدة، وطالب منتجي الفيلم بتوفير مواد الفيديو للتحقيق فيها، مشددا أن الاتحاد لن يحمي أي متورط في قضايا الفساد.

وأعلن الاتحاد كذلك أنه كان لديه علم قبل 8 أشهر بمحاولات للتأثير على نتائج المباريات، وأنه سيحقق فيما جاء في التحقيق مع التأكيد على حفاظ مجتمع كرة القدم على هدوءه. 

التعليقات