إنيستا يستعد لخوضه مباراته الأخيرة في إسبانيا

تحرير : خالد الفوي

٠٤ يونيو ٢٠١٨ - ١٢:٠٧ م
يواجه المنتخب الإسباني اليوم في ملعب لا سيراميكا نظيره المنتخب السويسري في أخر مباريات القائد أندريس إنيستا في إسبانيا، حيث تأتي تلك المباراة الودية ضمن استعدادات المنتخبين للمشاركة في مونديال روسيا والذي ينطلق يوم 14 من الشهر الجاري.
 
وودع متوسط ميدان إسبانيا فريقه برشلونة هذا الموسم حيث انتقل إلى فريق فيسيل كوبي الياباني، ومن المنتظر أن يعلن عن إعتزاله اللعب الدولي بإنتهاء مشاركته مع إسبانيا في المونديال المقبل.
 
وتعد مباراة اليوم هي الأخيرة لإسبانيا على أرضها قبل مواجهة تونس وديًا ومن ثم السفر إلى روسيا، ولعب إنيستا مع المنتخب الإسباني 12 عامًا، حيث لعب مباراته الأولى في مسقط رأسه ألباسيتي أمام روسيا في التحضير للمشاركة في مونديال ألمانيا 2006.
 
وكان لويس أراجونيس هو المدرب الذي منحه الفرصة حينها في بداية حملته بالإعتماد على اللاعبين الصغار في الحجم ويمتلكون المهارات الكروية، ليتوج بتلك الفلسفة بيورو 2008 حيث لعب إنيستا دورًا محوريًا في ذلك التتويج.
 
وسجل إنيستا أول أهدافه الدولية أمام إنجلترا في ملعب أولد ترافورد في عام 2007، ولكن يبقى هدفه الدولي الأشهر وربما هدفه الأشهر على الإطلاق هو ذلك الذي سجله في شباك هولندا في نهائي مونديال 2010، ليمنح إسبانيا لقبها الوحيد في كأس العالم.
 
وعاش اللاعب البالغ من العمر 34 عامًا لحظات من الصعود والهبوط مع المنتخب الإسباني، ويأمل في إنهاء مسيرته الدولية بصورة جيدة بعد إحباط مونديال 2014 عندما ودع من دور المجموعات إلى جانب إحباط يورو 2016 عندما ودع من دور الـ16.
 
ويتولى تدريب إسبانيا حاليًا جوليان لوبيتيجي، الذي يعد أخر مدرب لإنيستا في مسيرته مع لاروخا.
 
ويثق لوبيتيجي في إنيستا كثيرًا مثل باقي من سبقوه حيث قال عنه في تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية "سيكون التركيز منصبًا على إنيستا في كأس العالم بالنظر إلى ما قدمه في مسيرته، ولكني ست مهتمًا بما قدمه ولكن مهتم بما يمكن أن يقدمه".
 
واكد لوبيتيجي على أن إنضمام إنيستا إلى قائمة إسبانيا المشاركة في المونديال تأتي لكونه يحتفظ بنفس أهميته السابقة للمنتخب ويمتلك الجودة والنضج والقيادة.
 
وفي غياب سيرجيو راموس عن مباراة اليوم، سيحمل أندريس إنيستا شارة القيادة أمام سويسرا في طريقة مناسبة لتوديع الجماهير الإسبانية.
التعليقات