سواريز وزوجته يزوران مركزا لعلاج سرطان الأطفال في أوروجواي

تحرير : كريم مليم

٠١ يونيو ٢٠١٨ - ١٠:٣٣ ص
زار مهاجم منتخب أوروجواي وبرشلونة، لويس سواريز، برفقة زوجته صوفيا بالبي، مؤسسة "بيريز سكريميني" لعلاج سرطان الأطفال في مونتفيديو، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الأسبانية، اليوم الخميس.
 
وشارك سواريز وبالبي، اللذان يعدان أبوين روحيين للمؤسسة، في توقيع معاهدة بين هذه الجهة وهيئة الخدمات الصحية بالبلاد، بهدف توسيع المنشآت ومد التغطية الطبية لتصل للشباب حتى 19 عامًا.
 
وفي كل مرة يزور فيها سواريز بلاده، يستغل الفرصة لزيارة الأطفال في مؤسسة بيريز سكريميني، وفي هذا المرة أكد أثناء زيارته أن "الأبطال الحقيقيين" هم الأطفال الذين يكافحون ضد مرض السرطان.
 
نتيجة بحث الصور عن ‪luis suárez wife‬‏
 
وقال لويس سواريز: "الكثير من الناس ينظرون إلي بإعجاب لما أقوم به على أرض الملعب. بالنسبة لي الأبطال الحقيقيين هم الأطفال وما يواجهونه كل يوم".
 
وبذلك، أبرز مهاجم برشلونة كم الإرادة التي يتمتع بها المرضى من أجل التماثل للشفاء، وكذلك من أجل "إسعاد أسرهم"، مضيفا "إنهم مثال حقيقي للمجتمع يجب أن نتعلم منهم".
 
ويتواجد المهاجم الأوروجوائي في مونتفيديو مع باقي المنتخب الذي يستعد، تحت إمرة المدرب أوسكار تاباريز، لمونديال روسيا الذي ينطلق في 14 يونيو المقبل.
 
وكان قد انتزع المنتخب الوطني بقيادة مديره الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر، بطاقة التأهل إلى كأس العالم 2018 في روسيا، بعد غياب دام 28 عامًا، وللمرة الثالثة في تاريخه، بعد نسختي 1934، و1990، في إيطاليا.
 
ووقع المنتخب الوطني في مجموعة تضم روسيا وأوروجواي والسعودية، ويستهل الفراعنة مشوارهم في المونديال يوم 15 يونيو، أمام أوروجواي على ملعب إيكاترنبرج والذي يتسع إلى 35 ألف متفرج، في تمام الثانية عصراً بتوقيت القاهرة. 
 
وتكون ثاني المباريات أمام روسيا المضيف يوم 19 يونيو على ملعب كريستوفسكي والذي يتسع إلى 68 ألف متفرج، في تمام الثامنة مساءً بتوقيت القاهرة، وأخيرا يواجه المنتخب الوطني نظيره السعودي يوم 25 يونيو على ملعب فولجوجراد والذي يتسع إلى 45 ألف متفرج، في تمام الرابعة مساءً بتوقيت القاهرة.
التعليقات