بمشاركة مؤمن زكريا.. أهلي جدة يودع دوري أبطال أسيا بعد التعادل مع السد

تحرير : علي الزيني

١٥ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٤٦ م

تأهل الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد القطري، إلى إلى دور الثمانية، بعد أن تعادل مع فريق أهلي جدة السعودي، بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم على ملعب، مدينة الملك عبدالله الرياضية ( الجوهرة المشعة )، مستفيدا من فوزه في مباراة الذهاب، التي أقيمت على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، يوم الإثنين الماضي.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وشهدت المباراة مشاركة اللاعب الدولي المصري مؤمن زكريا، المعار من النادي الأهلي إلى الفريق السعودي.

تقدم السد في الدقيقة الثانية عن طريق بغداد بونجاح، وأدرك كلاوديمير هدف التعادل في الدقيقة الثامنة، وأضاف مهند عسيري الهدف الثاني لفريق الأهلي في الدقيقة 39، وعاد بغداد بونجاح ليدرك هدف التعادل للفريق القطري في الدقيقة 70.

فاجئ فريق السد أصحاب الأرض بهدف مبكر في الدقيقة الثانية من بداية اللقاء، بعدما انطلق بغداد بونجاح من الجانب الأيسر وراوغ مدافعي الأهلي، وأسكن الكرة في الشباك بطريقة رائعة، بعدها سيطر الفريق السعودي على الكرة وسط محاولات لتسجيل هدف التعادل، وفي الدقيقة الثامنة، نجح كلاوديمير في إدراك التعادل برأسية، بعد أن استقبل كرة عرضية من تنفيذ ركلة حرة مباشرة، وسط ارتباك مدافعي السد.

وأهدر سلمان المؤشر جناح لاعب الأهلي، كرة خطيرة في الدقيقة 21، حين أرسل صالح العمري عرضية في حلق المرمى، قابلها المؤشر برأسية غير متقنة فوق المرمى، وفي الدقيقة 32 أضاع أكرم عفيف لاعب السد، انفراد بعدما أرسل تشافي هيرنانديز، كرة بينية وضعته في مواجهة محمد العويس، إلا أنه سددها في جسد حارس الأهلي.

وفي الدقيقة 39 قلب الأهلي النتيجة، عندما أرسل منصور الحربي عرضية، فشل عبد الكريم حسن الظهير الأيسر للسد في إبعادها، لتتهيأ أمام مهند عسيري الذي أسكنها بيسراه الشباك، وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ضغط أهلاوي من أجل تسجيل الهدف الثالث، وأضاع لاعبوه أكثر من فرصة أمام مرمى السد.

وفي بداية الشوط الثاني مر أكرم عفيف من دفاع الأهلي، ولعب كرة عرضية إلى تشافي، الذي سددها على الطائر في الشباك من الخارج، وحرمت العارضة فريق السد من هدف مؤكد في الدقيقة 56، عندما هيأ عبد الكريم حسن الكرة برأسه إلى بونجاح، الذي لعبها على الطائر، إلا أن العارضة تصدت لها.

وفي الدقيقة 60 تسلم تشافي الكرة على حدود منطقة الـ18، ومررها إلى بونجاح الذي احتك مع حارس المرمى محمد العويس، ورغم مطالبات الجزائري باحتساب ركلة جزاء إلا أن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وبعد دقيقتين أهدر مهند عسيري فرصة لا تضيع، عندما اخترق عبد الفتاح عسيري دفاع السد، ولعب عرضية منخفضة، مرت من دفاع الضيوف وحارس مرماهم، ووصلت إلى مهاجم الأهلي في مواجهة الشباك الخالية، لكنه لعبها خارج المرمى بغرابة.

وفي الدقيقة 68 ارتكب كلاوديمير مخالفة في منطقة الجزاء بعد دفعه حميد إسماعيل لاعب السد، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، لعبها بونجاح وتصدى لها العويس، قبل أن تعود للجزائري الذي أسكنها الشباك في المتابعة، وطوال الثلث ساعة الأخيرة من المباراة نجح لاعبو الفريق القطري بخبرتهم في استهلاك الوقت بلعب سلبي، لتنتهي المباراة بالتعادل 2-2، وتأهل السد لدوري الثمانية من البطولة الآسيوية.
 

التعليقات