محمد صلاح:فخور بما حققته وقادر على تكرار هذا الإنجاز

تحرير :

١٥ مايو ٢٠١٨ - ١٢:٠١ ص

 لم يخطر ببال اكثر المتفائلين أن يحقق محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي والمنتخب الوطني ما وصل إليه اللاعب بعد عودته للبريميرليج من خلال بوابة ليفربول قادما من روما الإيطالي مقابل 34 مليون جنيه إسترليني، اللاعب الذي قرر مورينيو اثناء تدريبه تشيلسي الإنجليزي وافق على رحيله بعد تجربة متواضعة مع البلوز .

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

صلاح إمتلك من العزيمة والرغبة والإرادة الكثير لضرب كل التوقعات المنطقية فحصد لقب هداف الدوري الإنجليزي بعد احرازه 32 هدفاً وقاد فريقه لمباراة نهائي دوري أبطال اوروبا واحتلال المركز الرابع في جدول التريب وضمن بطاقة التأهل لدوري الأبطال ، بخلاف فوزه بلقب أفضل لاعب في افريقيا وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي من رابطة المحترفين ورابطة الدوري الإنجليزي والنقاد الرياضيين.

عقب تتويجه بلقب هداف الدوري الإنجليزي ، أكد صلاح أنه فخور بالفوز بلقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز لهذا الموسم بمساعدة زملائه ويورجن كلوب المدير الفني للفريق ، موضحاً في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" بعد حصوله على جائزة الحذاء الذهبي "أن تفوز بلقب هداف الدوري الإنجليزي هذا شيء مميز للغاية".

وأضاف قائلاً "في ذهني دائما مساعدة الفريق على الفوز بالمباريات، نحن الآن في دوري الأبطال العام القادم، ولقد فزت بالجائزة، لذلك أنا فخور جدًا وأتمنى الإستمرار لفترات أطول بهذا المستوى والأداء".
ولم يخف محمد صلاح أنه يحاول تحسين أداؤه في كل عام، لأنه أمر متميز جدًا أن يحطم الأرقام القياسية في الدوري الإنجليزي.
وبسؤاله عن إمكانية احراز هذا العدد من الأهداف الموسم المقبل وتحطيم الأرقام القياسية مرة أخرى، أجاب بابتسامة عريضة :"نعم" .
وحقق محمد صلاح اليوم رقمين قياسيين جديدين، فأصبح أول لاعب يسجل 32 هدفا في الدوري الإنجليزي (بنظام العشرين فريقا)، في موسم واحد، كما سجل في 17 فريقا مختلفا، معادلا رقم أندرو كارول موسم 1993/1994، وألان شيرار موسم 1994/1995 وإيان رايت موسم 1996/1997 وروبين فان بيرسي موسم 2011/2012.
التعليقات