محمد صلاح يقود ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا

تحرير : محمود السيد

٠٣ مايو ٢٠١٨ - ١٠:٣٦ م
تأهل فريق ليفربول الإنجليزي، المحترف ضمن صفوفه لاعب منتخبنا الوطني محمد صلاح إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بالرغم من خسارته من مضيفه روما الإيطالي بأربعة أهداف مقابل هدفين في إياب نصف نهائي البطولة التي أقيمت اليوم في ملعب "الأولمبيكو" مستفيدًا من فوزه في لقاء الذهاب بخمسة أهداف مقابل هدفين
ويواجه ليفربول نظيره ريال مدريد حامل لقب البطولة في الموسمين الماضين في 26 من الشهر الجاري في مدينة "كييف" الأوكرانية بعدما أطاح ببايرن ميونخ الألماني بواقع "4-3" في مجموع المباراتين.
بدأ فريق روما الإيطالي بالضغط العالي على الضيوف ليفربول بعدما سنحت فرصة لستيفان الشعراوي في الدقيقة الثالثة لكن رأسيته ذهبت بعيدة عن مرمى الحارس الألماني كايروس ، وحاول فلورينزي تجريب حظه عندما سدد تسديدة صاروخية من الجبهة اليمنى لكنها مرت بسلام على مرمى الحارس كايروس في الدقيقة "6".
ونجح السنغالي ساديو ماني في تسجيل الهدف الأول لليفربول من هجمة مرتدة رائعة من الريدز بعدما استغل روبرتو فيرمينو التمرير الخاطئ من البلجيكي راجا ناينجولان.
وجاءت أول تسديدة من لاعب منتخبنا الوطني محمد صلاح في الدقيقة 12 لكن البرازيلي أليسون تصدى لها بطريقة جيدة قبل أن يسجل جيمس ميلنر هدف التعادل لروما بطريق الخطأ عندما سدد زميله لوفرين في جسده أثناء إخراج الكرة "15".
وخلال الربع ساعة الأولى من المباراة، سيطر فريق روما على اللقاء الذي يبحث عن تسجيل 3 أهداف أخرى من أجل العبور لنهائي تشامبيونزليج بينما ليفربول واصل اعتماده على الهجمات المرتدة.
وتألق أليسون في تسديدة السنغالي ساديو في الدقيقة 25 بعدما استغل مجهود روبرتسون من الجبهة اليسرى لكن حارس روما كان في الميعاد ونجح فاينالدوم في تسجيل الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 26 بعد خطأ كارثي من فازيو، مدافع الذئاب في إخراج الكرة.
وخلال نصف ساعة من اللقاء، استمرت السيطرة الكبيرة لفريق روما على الكرة لكن دون تسجيل هدف التعادل بينما ليفربول واصل بنفس أسلوبه باللعب على الهجمات المرتدة. وحرمت العارضة الشعراوي من تسجيل هدف التعادل لروما في الدقيقة "34" عندما سدد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء التي ارتطمت بجسد أحد مدافعي ليفربول.
وانتهى الشوط الأول بتقدم ليفربول على روما بهدفين لهدف بعدما استغل الضيوف خطأين من ناينجولان وفازيو، ثنائي الذئاب بينما أصحاب الأرض سيطروا على الكرة دون قدرتهم على تسجيل الأهداف.
وواصل فريق روما الإيطالي، سيطرته في الشوط الثاني على الكرة دون تغيير فريق ليفربول فلسفة اللعب على الهجمات المرتدة قبل أن ينجح البوسني إيدين دجيكو في تسجيل هدف التعادل لأصحاب الأرض  في الدقيقة"52" بعدما استغل الكرة العائدة من الحارس كايروس الذي تصدى لتسديدة من ستيفان الشعراوي.
وتصدى لوريس كايروس لتسديدة البديل التركي جنكيز أوندير في الدقيقة "59" بعد تمريرة رائعة من البلجيكي راجا ناينجولان لكنه فشل في تسجيل الهدف الثالث لفريقه الذئاب ولعب الكساندر أرنولد دور كحارس مرمى  عندما تصدى لتسديدة باتريك شيك لكن حكم اللقاء لم يلاحظها في الدقيقة 60 من زمن اللقاء.
وأهدر إيدين دجيكو فرصة تسجيل الهدف الثالث لروما عندما سدد برعونة في الدقيقة 65 عندما استغل سوء التمركز من دفاع ليفربول وتألق أليسون، حارس روما في تسديدة فيرمينو من الجبهة اليمنى بعد تمريرة من ساديو ماني بالدقيقة "68".
وتصدى كايروس لانفراد من إيدين دجيكو في الدقيقة 81 من زمن اللقاء بعد عمل رائع من البوسني الذي قدم مباراة رائعة اليوم وسجل البلجيكي راجا ناينجولان الهدف الثالث لروما من تسديدة صاروخية في الدقيقة "86" قبل أن يضيف الرابع في الدقيقة "94".
وأطلق حكم اللقاء نهاية المباراة بفوز روما على ليفربول بثلاثة أهداف لهدفين وسط مستوى رائع من أصحاب الأرض بينما فريق الريدز لعب على المضمون وحقق المراد بالعبور لنهائي البطولة للمرة الأولى منذ 2007.
 
التعليقات