مانشستر سيتي يحتفل بالدوري بخماسية في مرمى سوانزي سيتي

تحرير : علي الزيني

٢٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٨:٠٧ م

اكتسح الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر سيتي ضيفه سوانزي سيتي، بخماسية نظيفة، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم الأحد على ملعب "الاتحاد"، ضمن منافسات الجولة الـ35 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

تقدم ديفيد سيلفا في الدقيقة 12، وأضاف رحيم سترلينج الهدف الثاني في الدقيقة 16، وعزز كيفين دي بروين تقدم أصحاب الأرض بهدف ثالث في الدقيقة 54، وأحرز برناردو سيلفا الهدف الرابع في الدقيقة 64، واختتم جابرييل خيسوس خماسية السيتي في الدقيقة 88.
بهذا الفوز رفع السيتي الذي ضمن التتويج بلقب البريميرليج رصيده إلى 90 نقطة مع مديره الفني الإسباني بيب جوارديولا، بينما تجمد رصيد سوانزي عند 33 نقطة في المركز السابع عشر بقيادة مديره الفني كارلوس كارفالهال.

فرض مانشستر سيتي سيطرته منذ البداية على أجواء المباراة خاصة أن الاحتفالات الجماهيرية بالتتويج والممر الشرفي منحت اللاعبين دافعا لتقديم عرض مميز، وهو ما حدث بالفعل.

لم يصمد دفاع سوانزي طويلا أمام طوفان السيتي، واستقبل الفريق هدفا في الدقيقة 12 من عمر اللقاء سجله ديفيد سيلفا.

وفي الدقيقة 16، أضاف رحيم سترلينج الهدف الثاني من كرة عرضية، واستمر ضغط السيتي على دفاع سوانزي بدون توقف، وأبعد الحارس فابيانسكي محاولة من جانب دي بروين ثم كرة خطيرة من جابرييل خيسوس أنقذها فابيانسكي ببراعة، لينتهي الشوط الأول بتقدم السيتي بثنائية.

واصل مانشستر سيتي السيطرة على وسط الملعب في الشوط الثاني، وأبعد دفاع سوانزي محاولة خطيرة من خيسوس قبل أن يحرز دي بروين الهدف الثالث للسيتي من تسديدة صاروخية في الدقيقة 54.

وأبعد الحارس إديرسون محاولة من سوانزي، وفي الدقيقة 64 حصل السيتي على ضربة جزاء بعد عرقلة ستيرلينج، أهدرها جابرييل خيسوس، ولكن برناردو سيلفا تابعها وحولها داخل الشباك.

وأجرى مانشستر سيتي أول تغييراته في الدقيقة 65 بنزول يايا توريه بدلا من كيفين دي بروين بينما، وحرم القائم السيتي من هدف خامس من ضربة رأس من كومباني ثم أبعدت العارضة فرصة من برناردو سيلفا، وأضاع السيتي ضربة رأس خطيرة من جابرييل خيسوس وقبلها تسديدة طائشة من دانيلو، وأهدر كومباني فرصة قريبة من تمريرة سحرية من يايا توريه.

وفي الدقيقة 88 سجل خيسوس الهدف الخامس بضربة رأس مستغلا تمريرة عرضية، وأضاع السيتي محاولة أخرى بضربة رأس لم يدركها خيسوس ثم تسديدة من جوندوجان فوق العارضة لينتهي اللقاء بفوز مستحق لأصحاب الأرض، بخماسية نظيفة.
وفور إعلان حكم اللقاء صافرة نهاية المباراة، اقتحمت جماهير السيتي الحاضرة في ملعب الاتحاد أرضية الملعب، للاحتفال برفقة اللاعبين، بالتتويج باللقب، واقتربت الجماهير المقتحمة للملعب، من نجوم الفريق، وقام البعض باحتضان اللاعبين، والتقاط صور سيلفي معهم.
وحاول رجال الأمن في ملعب الاتحاد، سحب اللاعبين وإخراجهم من الملعب، خوفًا من أي شيء قد يحدث لهم بسبب تدافع الجماهير الكبير داخل الملعب

اقتحام جماهير مانشستر سيتى by footbie.com

التعليقات