تصاعد أزمة وكيل محمد صلاح مع رعاة المنتخب

تحرير :

٢٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٢٦ م

تصاعدت حدة الأزمة بين رامي عباس، وكيل محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي والمنتخب الوطني، والمتحدث الرسمي باسم اللاعب، والذي يحظى بدعم كامل من الأخير مع رعاة المنتخب الوطني، حيث فوجئ المتابعين للاعب ووكيله بإغلاق الحساب الرسمي للوكيل على موقع التدوينات القصيرة «تويتر» بعد كتابته أكثر من تدوينة كشف خلالها عن وجود أزمة بين اللاعب واتحاد الكرة ورعاة المنتخب.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وبدأت الأزمة عندما أعلن رامي عباس، وكيل أعمال الفرعون المصري محمد صلاح، عن وجود مشكلة كبيرة بين اللاعب واتحاد الكرة المصري ولم يكشف وكيل اللاعب عن سبب الأزمة أو الخلاف بين الطرفين.

وكتب رامي عباس عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أول أمس الجمعة،: "لدينا مشكلة كبرى مع الاتحاد المصري لكرة القدم"، دون أن يوضح ما هي المشكلة وأسبابها.

وترددت أنباء عديدة حول سبب الأزمة، فهناك من قال إنه بسبب رفض برزنتيشن مشاركة اللاعب في حملة أنت أقوى من المخدرات وهناك من قال إنها بسبب وضع صورة اللاعب في إحدى الإعلانات الخاصة برعاة المنتخب.

وأكد محمد كامل رئيس شركة بريزنتيشن، راعي اتحاد الكرة، أن ماتردد عن رفض الشركة مشاركة محمد صلاح في حملة "إنت أقوى من المخدرات"، غير صحيح إطلاقًا.

وقال كامل في تصريحات صحفية، إن الحملة الدعائية تابعة لوزارة التضامن، وبريزنتيشن وافقت على أن يقوم اللاعب بعمل الإعلان، رغم أن الشركة صاحبة الإعلان ليست ضمن الشركات الدعائية لبريزنتيشن، إلا أنه إعلان لتوعية المصريين وبالتالي وافقت الشركة عليه دون مشكلة في ذلك.

ورغم نفي اتحاد الكرة ومسؤلي الشركة الراعية عدم وجود أي مشاكل مع محمد صلاح إلا إن رامي عباس، واصل هجومه على الاتحاد المصري لكرة القدم على خلفية الأزمة بين الاتحاد والفرعون بخصوص حقوق رعاية لاعب الريدز.

وكتب رامي عباس عبر حسابه الرسمي على "تويتر" أمس السبت: "لماذا نعرض الأمر على وسائل التواصل الاجتماعي؟ لأن لا أحد يستجيب، الأزمة مستمرة منذ شهر ولا أحد يجيب على رسائلنا، في هذه الأثناء كل شيء خارج عن السيطرة، ما تسبب في ضرر لنا".

وبعد التدوينة التي نشرها وكيل محمد صلاح، قام اللاعب بنشر صورته معه وكتب بجوارها كل الدعم في إشارة منه إلى دعمه الكامل لوكيله في أزمة الحقوق التسويقية.

وكانت الفرسان قد علمت في وقت سابق أن سبب أزمة محمد صلاح، مع اتحاد الكرة بسبب وضع صورته على طائرة المنتخب، وبجواره إعلان شركة اتصالات "وي" الشركة الراعية لاتحاد الكرة ومنتخبات مصر في الوقت الذي يرتبط فيه صلاح بعقد رعاية مع شركة فودافون، ما ترتب عليه دخول اللاعب في أزمة، لأن بنود التعاقد بين الطرفين، تمنعه من عمل أي إعلانات لأي شركات اتصالات منافسة الشركة الراعية وقعت في خطأ بدأت في تداركه مؤخرًا من أجل صلاح، لأن حقوق الرعاية لا تمنحها حق استغلال صور للاعب بمفرده، لأن تعاقدها مع اتحاد الكرة يمنحها استخدام صور جماعية للاعبين فقط، وبعد وضع صورة صلاح بمفرده على الطائرة باتت مطالبة بحذف الصورة، أو إعادة تصميم الطائرة من جديد مع استخدام صورة صلاح بشكل جماعي.

التعليقات