إبراهيموفيتش: زلازل لوس أنجلوس بسببي وانتظروني في المونديال

تحرير : خالد الفوي

١٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠١:٠٢ م
أكد النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش على توجهه إلى كأس العالم الصيف المقبل بعد المستويات المميزة التي يقدمها في مستهل مشواره في الدوري الأمريكي رفقة لوس أنجلوس جالاكسي، ولكنه رفض التأكيد على ما إذا كان سيشارك في البطولة أم لا وذلك حسبما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.
 
وأعلن إبراهيموفيتش إعتزاله اللعب دوليًا مع منتخب السويدي عقب الخروج من يورو 2016 الذي أقيم في فرنسا، لتنشتر مؤخرًا العديد من الأنباء حول إحتمالية عوته من الإعتزال للمشاركة مع المنتخب السويدي الذي سيستهل مشواره في البطولة بمواجهة كوريا الجنوبية يوم 18 يونيو المقبل.
 
وقال إبراهيموفيتش في هذا الصدد "سأذهب إلى كأس العالم بكل تأكيد، ولكن إذا قلت المزيد عن هذا الأمر سأتعرض للشنق، وبالتالي يتوجب على الحرص فيما أقوله، ولكن يبقى الأمر المؤكد أن كأس العالم بدوني لن يكون كأس عالم".
 
وعن بدايته القوية في الدوري الأمريكي قال إبرا "امتلكت رؤية قبل أن أتي إلى الولايات المتحدة، وعلمت أن هناك العديد من الزلازل ضربت لوس أنجلوس، ولكن في حقيقة الأمر كان سببها وصولي، وأردت أن أعنها بصورة واضحة أن كل فيلم لابد أن يتمتع بالبداية المميزة".
 
وأضاف السلطان "في أوروبا، كرة القدم لها شأن كبير وبالتالي هناك جنون بها يختلف عن باقي المناطق في العالم، حتى أن بعض المشجعين أخبروني بأنني عندما أتي إلى أمريكا سأتجول في الشوارع بحرية نظرًا لعم إهتمام أحد بي، ولكن لن يحدث هذا الأمر بطريقة لعبي".
 
وواصل إبرا قائلًا "ثقتي بنفسي عالية، وأنا اخترت كرة القدم وأشعر بالأسف للجماهير التي اختارت تشجيع رياضات أخرى، وبشكل عامي الجماهير ودودة للغاية معي، وتبقى كرة القدم الرياضة الأكبر في العالم، فتخيل أن تلعب كرة القدم وتصل إلى أعلى المستويات، كيف سيكون شعورك؟".
 
وتطرف إبرا للحديث عن جذور لقبه، مشيرًا إلى ان اسمه يعني في لغة البلقان الذهب، وبالتالي يفضل أن ينادي باسمه على الرغم من الصعوبة التي يجدها البعض في نطق اسمه ويفضلون "إبرا" أو "الأسد"، مشيرًا إلى أنه ليس فتى سويدي بكل ما تحمله الكلمة من معنى ولكنه وضع السويد على الخريطة.
 
التعليقات