حسن شحاتة يتحدث عن "الطبيخ" والتفاؤل والتشاؤم "فيديو"

تحرير :

٠٧ أبريل ٢٠١٨ - ١٢:٢٧ ص

  قال حسن شحاتة، نجم نادي الزمالك السابق، إنه كان يؤمن بالتفاؤل والتشاؤم، حتى فترة قريبة جداً الا أنه لم يعد كذلك الآن، قائلًأ : "كنت أؤمن بالتفاؤل والتشاؤم، لدرجة أن هذا الأمر كان ممكن يخلص عليا ، كنت أخاف من أشخاص معينين لما اشوفهم قبل ما أتوجه للمباريات مثلاً لو لقيت جنازة كان يبقى يوم حلو وكويس ، ولو لقيت الإشارة قافلة يبقى يبقى يوم ما يعلم بيه الا ربنا لحد ما صلحت ده جوايا وبقيت أعيش بشكل طبيعي وعادى ".

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وأضاف شحاتة، خلال تصريحات تليفزيونية ، ببرنامج "أنا وأنا" المذاع عبر قناة "ON E "، أنه أصغر إخوته من 7 رجال7 فى الأسرة، وشقيقتين، وتحدث عن شقيقه الشهيد إبراهيم شحاتة الذى توفى فى حرب 67 قائلا: "أكيد هو عايش عيشة أحسن مننا، لكن وقتها الفراق كان صعب قوي علينا ، واستشهاده فى وقتها خلانى اروح من غير ما أقول لأسرتي إنى نويت أتطوع فى الجيش، لكن أسرتي عرفوا ومعرفتش اعمل حاجة".
وأضاف:" شقيقي الشهيد إبراهيم شحاتة، كان يشجع نادى الزمالك وكان يتمتع بمهارة كروية عالية جداً لكنه انتقل إلى الرفيق الأعلى واكيد في مكانة أفضل كثيراً".
وتابع: "بقالى 21 سنة مراتى مخلتنيش أطبخ لها أى حاجة لأنها ماهرة فى كل شىء.. وأنا أعمل أى حاجة بس مليش فى الحلويات".
وأضاف :"أنا كنت مغترب وقاعد لوحدي علشان كده كان لازم اتعلم الطبيخ والحمدلله كنت أطبخ أي حاجة إلا الحلويات بالنسبة لي كانت صعبة".
واختتم حسن شحاتة بأنه أنجب ولدين هما كريم واسلام وكلاهما يعيش بعيداً عني بعدما تزوجا واصبحا لكلا منهم أسرة منفصلة ولدي احفاد أعشقهم جداً.
 

التعليقات