الحضري يتحدث عن حلم كأس العالم ومحمد صلاح

تحرير : علي الزيني

٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٧:٣٥ م

قال عصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر الأول لكرة القدم، أن عمره الذي يبلغ 45 عاما، مجرد رقم في الأوراق والسجلات الرسمية ولا يعني له أي شيء، ويسعى لتحقيق حلمه واللعب في مونديال روسيا الذي يقام في شهر يونيو من العام الجاري.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وتحدث الحضري في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي اليوم الإثنين: "أتدرب كل يوم بكل قوة ولا أعرف معنى كلمة مستحيل وسأواصل القتال حتى كأس العالم لأحظى بفرصة للمشاركة والدفاع عن ألوان منتخب مصر".

وأضاف "بالنسبة لي تقدمي في السن لا يعني أي شيء لأن لدي حلم أريد تحقيقه وهو المشاركة في المونديال، ولذلك أوجه رسالة للجماهير بأن عليهم الإيمان بأحلامهم والمحاربة لتحقيقها".

وأكمل حارس مرمى التعاون السعودي الحالي "حلم والدي رحمه الله يدفعني لأن أصبح أكبر لاعب في تاريخ كأس العالم لأنه كان يحلم بأن يراني أشارك مع مصر في المونديال والآن أريد أن يصبح والدي فخورا بي".

وتابع الحضري "فزت سابقا بالكثير والكثير من الألقاب لكني لم ألعب في كأس العالم وهذا هو هدفي الرئيسي والحلم الأهم بالنسبة لي".

وعن محمد صلاح نجم مصر وليفربول قال: "موسم صلاح المميز في الدوري الإنجليزي دافع كبير لكل الجماهير المصرية وأنا فخور جدا بما يقدمه".

وأردف "صلاح بدأ عهد جديد للمحترفين المصريين في الملاعب الأوروبية وغير الطريقة التي يفكر بها اللاعبين المصريين الشباب ونرى كيف يبحث الكل عن الاحتراف حتى إذا كان في فريق صغير".

واستمر في حديثه "ما يقدمه صلاح في الدوري الإنجليزي يجعل الأندية الأوروبية تثق في اللاعبين المصريين ويتيح الفرصة أمامهم في الاحتراف".

وختم حارس الفراعنة حديثه عن مجموعة مصر في المونديال قائلا "جميع المنتخبات في مجموعتنا قوية للغاية، ولكن أرى أن مواجهة السعودية وهو منتخب عربي ستكون هامة وممتعة للغاية".

ويلعب الحضري في صفوف فريق التعاون السعودي، وتواجد في معسكر المنتخب الوطني الذي أقيم في سويسرا في الأيام الماضية، استعدادا لنهائيات كأس العالم في روسيا، و لعب الفراعنة مباراتين وديتين أمام البرتغال واليونان وخسر اللقائين الأول بنتيجة 2-1 والثاني بهدف نظيف دون رد، لكنه لم يشارك في المباراتين.

ويخوض المنتخب مباراة ودية مع الكويت في الكويت يوم 26 مايو المقبل، وكولومبيا 1 يونيو في إيطاليا، وبلجيكا يوم 6 يونيو في بلجيكا.

 
التعليقات