ثاني أيام الانتخابات.. المعلم يدلي بصوته

تحرير : محمد حسن صيام

٢٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:٥٦ م

 في ثاني أيام الأنتخابات الرئاسية لجمهورية مصر العربية أدلى حسن شحاته المدير الفني السابق للمنتخب الوطني، بصوته في لجنته بمدرسة الأورمان بالعجوزة وسط حفاوة الإستقبال الشديد من المواطنين الذين أدلوا بأصواتهم وحرصوا على التقاط الصور التذكارية معه.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وانطلقت في تمام الساعة التاسعة من صباح أمس الإثنين أول أيام العملية الانتخابية، لجان الاقتراع على مستوى جميع المحافظات، أعمالها في استقبال الناخبين الراغبين في الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي تجرى تحت إشراف قضائي كامل، وتستمر على مدى 3 أيام متتالية وسط متابعة من مختلف منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام المحلية والدولية.
 
وحرص رجال الدولة والمسئولون وعدد من الفنانين والسياسيين ونواب البرلمان، على الإدلاء بأصواتهم في الساعات الأولى من فتح لجان الاقتراع، وكان في مقدمتهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي أدلى بصوته في مدرسة الشهيد مصطفى يسري أبو عميرة، بمصر الجديدة.
 
ويخوض غمار المنافسة الانتخابية على منصب رئيس البلاد كل من الرئيس عبد الفتاح السيسي لفترة رئاسية ثانية، وموسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد.
 
وكان القضاة رؤساء اللجان الفرعية (لجان الاقتراع) قد تسلموا مقار اللجان منذ الصباح الباكر وقاموا بمعاينتها، والتأكد من توافر كافة المستلزمات لإجراء العملية الانتخابية، خاصة ما يتعلق بالأوراق والمستندات ومحاضر الإجراءات وكشوف الناخبين والأحبار الفسفورية، وفتح الصناديق الانتخابية للتأكد من خلوها تماما من أية أوراق مسبقا، ثم غلقها بأقفال بلاستيكية كودية خاصة. 
 
وتواجد رجال القوات المسلحة والشرطة بأعداد كبيرة أمام مقار لجان الاقتراع، للعمل على تأمينها وحمايتها، وحتى يدلي الناخبون بأصواتهم في مناخ آمن.
 
وحرصت أعداد كبيرة من المواطنين على التواجد والاصطفاف أمام مقار اللجان قبل الساعة التاسعة صباحا، ووقفوا في صفوف منتظمة انتظارا لبدء عملية الانتخاب.
 
 
التعليقات