بعد الإشادة بالشناوي.. شريف إكرامي يهاجم مدربي الحراس في مصر

تحرير : أحمد سعيد

٢٥ مارس ٢٠١٨ - ١٠:٤٥ م
شن شريف إكرامي حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي هجوما حادا على مدربي حراس المرمى في مصر بعد تصريحاتهم الأخيرة عن حراس مرمى المنتخب الوطني.
 
وكتب حارس الأهلي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي بـ"تويتر" "عمري ماشوفت أو سمعت تصريح أو تعليق لمدرب حراس مرمى بايرن ميونخ أو مداخلة لمدرب حراس مانشستر يونايتد مثلاً ولا حتى أسمائهم معروفة !! واقع عجيب هنا".
 
وخرج سعفان الصغير مدرب حراس المرمى لفريق الكرة الأول بنادي الإسماعيلي، وعلق على استبعاد محمد عواد حارس الدراويش من قائمة منتخب مصر لمواجهة البرتغال، والتي خسرها الفراعنة بهدفين مُقابل هدف.
 
 كان عواد قد انضم لصفوف منتخب مصر الأول في معسكره المقام بالعاصمة السويسرية زيورخ، استعدادًا لمواجهات كأس العالم بروسيا 2018.
 
وقال سعفان في تصريحات تلفزيونية بفضائية "دي إم سي سبورت" يوم الخميس الماضي : "كنت على تواصل مع عواد بعد الاستبعاد من مباراة البرتغال، وقال لي سأتمرن حتى آخر يوم قبل سفر المنتخب إلى روسيا".
 
وأضاف: "عندي قلق بنسبة 90%، أن عواد لن يكون مع المنتخب بالمونديال، ويوجد حزن في الإسماعيلية بعد استبعاده".
 
واستكمل: "البعض يتحدث عن قلة الخبرة لدى الحارس بسبب عدم مشاركته في بطولة إفريقيا مع الإسماعيلي، هو ليس له ذنب في عدم المشاركة".
 
واختتم: "عصام الحضري هو الحارس رقم واحد بخبراته الدولية وهو في مكان منفرد، بعيد عن الثلاث حراس الآخرين، والثاني عواد والثالث أحمد الشناوي".
 
وفي سياق متصل قال طارق سليمان مدرب الحراس بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، إنه أجرى اتصالا هاتفيا بالحارس محمد الشناوي هنأه خلاله  بالمستوى الذي قدمه مع المنتخب فى ودية البرتغال التي أقيمت بسويسرا ضمن برنامج الإعداد لكأس العالم الذي يقام في روسيا.
 
وقال سليمان أن هناك إيجابيات كثيرة خلال ظهور الشناوي في ودية البرتغال  أهمها على الإطلاق من وجهة نظره أن المنتخب كسب حارسا قويا ومنافسا في هذا المركز.
 
وأضاف مدرب حراس الأهلي أن الشناوي ﻷول مرة في تاريخه يلعب مباراة دولية كاملة مع المنتخب وأمام منتخب بحجم وقيمة المنتخب البرتغالي ورغم ذلك شعرنا جميعا أنه يشارك مع المنتخب في مباريات رسمية منذ سنوات وأن لديه رصيدًا كبيرًا من التواجد واللعب الدولي.
 
وواصل سليمان حديثه قائلا إن شخصية الشناوي التي ظهر عليها  تؤكد أن المنتخب اكتسب حارس يستطيع المنافسة مع زملائه والمشاركة وهو المكسب الحقيقي للمنتخب  ليس فقط في كأس العالم ولكن خلال ارتباطات المنتخب القارية في الفترة القادمة.
 
ومازال صراع حراسة المرمى في المنتخب الوطني مستمرًا بين كلا من عصام الحضري، محمد الشناوي، أحمد الشناوي، محمد عواد، وشريف إكرامي.
 
وأثار محمد عواد، حارس مرمى الإسماعيلي الجدل قبل مباراة البرتغال عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قائلًا "تم استبعادي من ودية مصر والبرتغال.. الحمد لله الخير قادم بإذن الله تعالى".
 
وتراجع بعد وقت قصير من نشره أنه خارج المباراة مؤكدًا أنه لا يوجد ما تردد حول استبعاده من مواجهة البرتغال وأنه لا يوجد أحد يعلم من الحارس الذي سيشارك بودية البرتغال متمنيًا التوفيق للمنتخب ونشر صورة تجمعه بأحمد ناجي مدرب حراس المنتخب الوطني.
 
 
التعليقات