استعداداً للمونديال .. البرازيل تسحق روسيا بثلاثية نظيفة ودياً

تحرير : محمود السيد

٢٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٥٨ م

حقق المنتخب البرازيلي فوزًا سهلًا على نظيره الروسي بثلاثية نظيفة في المباراة الودية التي أقيمت بين المنتخبين بملعب اولمبيسكس كومبليكس لوزنيكي مساء اليوم الجمعة ضمن استعداداتهما لنهائيات كأس العالم في روسيا ، سجل أهداف البرازيل كل من جواو ميراندا وفيليب كوتينيو وباولينيو في الدقائق 53 ،61،66 من زمن اللقاء.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

واستغل تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي اللقاء لتجربة دوجلاس كوستا لاعب يوفنتوس الإيطالي في مركز  نيمار  نجم الكرة البرازيلية ولاعب باريس سان جيرمان الذي غاب عن اللقاء بسبب إصابته في كاحل قدمه والتي سيغيب بسببها عن الملاعب لمدة ثلاثة أشهر .

بدأ المنتخب البرازيلي اللقاء بصورة جيدة بالاستحواذ على الكرة وسط اعتماد نظيره الروسي على الدفاع المحكم واللعب على الهجمة المرتدة من أجل مفاجأة منتخب السامبا.
وفشل جابرييل خيسوس، في تسجيل الهدف الأول للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 4 من تمريرة رائعة من داني ألفيش لكن الحارس إيجور أكينفيف  نجح في التصدي لتسديدة لاعب مانشستر سيتي من داخل منطقة الجزاء وحاول كاسيميرو، خداع إيجور أكينفيف برأسية سهلة على حارس المنتخب الروسي في الدقيقة 17 بعد ركلة ثابتة نفذها فيليب كوتينيو.
وفشل المنتخب الروسي في بناء هجمة جيدة على نظيره البرازيلي حتى الدقيقة 20 وسط فوارق كبيرة بين المنتخبين لمصلحة السامبا، ووصلت الدقيقة 30 من عمر الشوط الأول دون أن يفتتح أي من المنتخبين شريط الأهداف.
ونجح المنتخب الروسي في بناء هجمة مرتدة جيدة بعد خطأ من داني ألفيش عند خط الوسط لكن الحارس البرازيلي أليسون بيكر تألق في التصدي لتسديدة ألكسندر ساميدوف في الدقيقة 31 من زمن اللقاء.
وتحسن مستوى المنتخب الروسي الذي تخلص من رهبة المنافس الكبير بتكوين هجمات جيدة لكنها لم تكن خطيرة بشكل كاف على حارس السامبا، اليسون بيكر.
وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وسط سيطرة من البرازيل على مجريات الشوط لكن دون خلق فرصة كثيرة على مرمى الروس.
وواصل المنتخب البرازيلي السيطرة على الكرة في الشوط الثاني وفشل في التسجيل مبكرا عندما مرر ويليان عرضية أرضية لباولينيو لكنه سدد في جسد ايجور  بالدقيقة 47 من عمر اللقاء.
وتألق الحارس إيجور أكينفيف في الدقيقة 51 بعد خطأ من ساميدوف والذي ارتطمت به تسديدة ويليان القوية قبل أن ينجح جواو ميراندا في تسجيل الهدف الأول للبرازيل في الدقيقة 52 وجاء من متابعة لاعب انتر لرأسية تياجو سيلفا التي ارتدت من حارس المنتخب الروسي.
وأضاع باولينيو هدفا محققا بصورة غريبة بعد تحويل تسديدة كوتينيو في جسد إيجور في الدقيقة 59 دون استغلال المرمى الخالى،ونجح فيليب كوتينيو في تسجيل الهدف الثاني لمنتخب البرازيلي من ركلة جزاء في الدقيقة 62 احتسبت لمصلحة باولينيو بعد خطأ ساذج من مدافع روسيا.
وجاء التغيير الأول من تيتي بخروج جابرييل خيسوس، مهاجم مانشستر سيتي ودخول روبرتو فيرمينو، لاعب ليفربول في الدقيقة 64 من عمر اللقاء.
وينجح باولينيو لاعب برشلونة في احراز الهدف الثالث للسامبا بعد عرضية رائعة من ويليان في الدقيقة 66.
وتخلى المنتخب الروسي عن حذره الشديد بعد ثلاثية البرازيل لكنه فشل في خلق المشاكل لدفاعات المنتخب البرازيلي، ودفع تيتي بريناتو أوجوستو بدلا من باولينيو في الدقيقة 70.
وانقذ تياجو سيلفا، قائد المنتخب البرازيلي مرمى السامبا من استقبال الهدف الأول بعدما أخرج رأسية البديل أنتون زابولوتني في الدقيقة 76 بعد خطأ من ويليان من تمرير الكرة داخل منطقة جزاء البرازيل
وأجرى تيتي تغييرين بخرج فيليب كوتينيو  وويليان في الدقيقة 79 ونزول تايسون وفريد من أجل منح الثنائي الأخير في فرصة المشاركة مع السامبا قبل أن يدفع بديفيد فاجنر بدلا من داني ألفيش في الدقيقة 83.
وانهى تيتي التغييرات بخروج جواو ميراندا ودخول جابرييل في الدقيقة 87 من زمن اللقاء لتنتهى المواجهة الودية بثلاثية نظيفة في لقاء من جانب واحد تحكم فيه المنتخب البرازيلي من البداية حتى النهاية.
 
التعليقات