أوروجواي تضرب موعدًا مع ويلز في نهائي كأس الصين بعد تغلبها على التشيك

تحرير : كريم مليم

٢٣ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:٣٣ م

تغلب منتخب أوروجواي بقيادة مديره الفني أوسكار تاباريز، بهدفين مقابل لاشئ، على منتخب التشيك بقيادة مديره الفني كارل ياروليم، في المباراة التي أقيمت اليوم الجمعة، على ملعب مركز نانجينج الرياضي، في مدينة نانينج الصينية، ضمن فعاليات بطولة كأس الصين الودية الدولية، والتي يخوضها منتخب أوروجواي استعدادًا لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا، المقرر إقامته في الصيف المقبل خلال الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو، وسيقام في 11 مدينة مختلفة من بينها العاصمة موسكو وسان بطرسبرج وكازان.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وأحرز هدفي الأوروجواي لويس سواريز مهاجم نادي برشلونة الإسباني في الدقيقة 10 من ضربة جزاء (ليصبح سواريز أول لاعب في تاريخ أوروجواي يصل للهدف رقم 50)، وعزز إيدسون كافاني مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي تقدم منتخب بلاده بهدف ثاني من ضربة خلفية مزدوجة في الدقيقة 37، لتضرب أوروجواي موعدًا مع ويلز يوم الإثنين، في نهائي البطولة.

في المقابل ستواجه التشيك الصين التي خسرت من ويلز، بسداسية نظيفة، بعد أن حسم المنتخب الويلزي المباراة تماما في شوطها الأول برباعية نظيفة افتتحها بيل بهدفين في الدقيقتين الثالثة و21 ثم أضاف سام فوكس وهاري ويلسون الهدفين الآخرين في الدقيقتين 38 و45، وفي الشوط الثاني، أضاف المنتخب الويلزي هدفين سجلهما فوكس وبيل في الدقيقتين 58 و62.

ولا تشارك منتخبات الصين وويلز والتشيك في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، ولكن البطولة الودية (كأس الصين) تمثل محطة مهمة في استعدادات منتخب أوروجواي للمونديال الروسي، حيث تقع أوروجواي في المجموعة الأولى رفقة المنتخب الوطني وروسيا والسعودية.
 
وتحرص الصين على تطوير كرة القدم الاحترافية لديها، ولهذا استثمرت الأندية والاتحاد الصيني للعبة مبالغ طائلة في جلب النجوم والمدربين الأجانب إلى الدوري الصيني.
 
وغاب المنتخب التشيكي عن بطولة كأس العالم لمدة 12 عاما حتى الآن حيث كانت آخر مشاركة للفريق في النهائيات من خلال النسخة التي استضافتها ألمانيا في 2006، بينما اقتصر ظهور منتخب ويلز في البطولة العالمية على نسخة وحيدة حتى الآن وكان هذا في مونديال 1958 بالسويد.
 
وفي المقابل، كان لمنتخب أوروجواي صولات وجولات في بطولات كأس العالم منذ النسخة الأولى التي توج بلقبها على أرضه عام 1930 كما فاز بلقبه الثاني في البطولة عام 1950 بالبرازيل، فيما كان أفضل إنجاز له في النسخ الأخيرة هو الفوز بالمركز الرابع في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

التعليقات