الزمالك يودع الكونفدرالية بعد الخسارة من ولايتا ديتشا

تحرير :

١٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٢٠ م

ودع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك بطولة الكونفدرالية الإفريقية بعد الخسارة من نظيره ولايتا ديتشا 4-3 بركلات الترجيح في اللقاء الذي جمع بينهما مساء اليوم على استاد السلام بالقاهرة.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وانتهى الوقت الأصلي للقاء بفوز الزمالك بهدفين مقابل هدف وهي نفسي نتيجة لقاء الذهاب وتم اللجوء لركلات الترجيح التي انتهت بفوز الفريق الإثيوبي بنتيجة 4-3 بعد أن أهدر أيمن حفني ومحمود عبدالعزيز ركلتي جزاء بينما أحرز أحمد مدبولي وباسم مرسي ومحمد إبراهيم.

 
وأحرز هدفي الزمالك خلال اللقاء أحمد مدبولي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول والدقيقة 48 من اللقاء وسجل هدف ولايتا ديتشا على عبدالصمد في الدقيقة 52 من خطأ فادح لأحمد الشناوي حارس مرمى الزمالك.
 
بدأ الزمالك اللقاء بتشكيل مكون من:
 
أحمد الشناوي في حراسة المرمى
خط الدفاع: معروف يوسف - محمود حمدي - محمود علاء - حازم إمام
 
خط الوسط: طارق حامد - محمود عبدالعزيز - محمد عنتر - أحمد مدبولي
 
خط الهجوم: نانا بوكو - باسم مرسي
 
بدأ الزمالك اللقاء بضغط مكثف وحاولوا تسجيل هدف التقدم إلا أنهم فشلوا في ذلك بسبب التسرع وسوء أرضية الملعب التي تسببت في سقوط اللاعبين كثيرا، في المقابل حاول لاعبو ولايتا ديتشا اللعب على الهجمات المرتدة واستغلال المساحات الموجودة في دفاع الزمالك نتيجة اندفاع جميع خطوط الأبيض.
 
واستمرت محاولات الزمالك في الضغط لإحراز هدف حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من اللقاء بعد تقدم حازم إمام الذي أرسل كرة عرضية من الناحية اليمنى اصطدمت الكرة في جسد مدافع ولايتا ليحتسبها حكم اللقاء ركلة جزاء سددها أحمد مدبولي معلنا عن تسجيل الهدف الأول لينتهى الشوط الأول بتقدم الأبيض بهدف دون رد.
 
ومع بداية الشوط الثاني انطلق أحمد مدبولى بمجهود فردي وراوغ أكثر من لاعب وسدد الكرة قوية لتسكن شباك فريق ولايتا ديتشا محرزا الهدف الثاني له ولفريقه، ولم تستمر فرحة لاعبي الزمالك كثيرا بالتقدم حتى جاءت الدقيقة 52 ومن ركلة حرة مباشرة أرسلها لاعب ولايتا عرضية قوية فشل أحمد الشناوي حارس الزمالك في التعامل معها لتسقط أمام علي عبدالصمد لاعب الفريق الإثيوبي يسكنها بمنتهى السهولة في شباك الزمالك.
بعد تسجيل ولايتا هدفه ارتبك لاعبو الزمالك ولم ينجخحوا في عمل أي هجمة منظمة رغم محاولاتهم الدائمة الاختراق من طرفي الملعب عن طريق محمد عنتر وأحمد مدبولي مع الاعتماد على انطلاقات نانا بوكو في الهجوم.
وظهر محمد عنتر بمستوى سئ للغاية خلال اللقاء وتأخر إيهاب جلال المدير الفني للفريق في استبداله حيث استمر في الملعب حتى الدقيقة 70 حيثت الدفع بأيمن حفني بدلا منه، بعدها مباشرة خرج نانا بوك بعد إصابته بشد في العضلة الخلفية وتم الدفع بمحمد إبراهيم بدلا منه ولم تسفر التغييرات عن أي جديد حيث فشل لاعبو القلعة البيضاء في الوصول لمرمى ولايتها بفرص حقيقية، بسبب الرعونة والتسرع، حتى انتهى اللقاء بفوز الزمالك بهدفين مقابل هدف واحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي حسمها ولايتا لصالحه.
التعليقات