كلوب لا يمانع مواجهة السيتي وتوتي يؤكد على صعوبة مهمة برشلونة

تحرير : خالد الفوي

١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:٢٣ م
أعرب الألماني يورجين كلوب مدرب ليفربول عن عدم استياءه من مواجهة مانشستر سيتي في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا وذلك كما أسفرت القرعة التي أجريت اليوم في مدينة نيون السويسرية، وسيقام لقاء الذهاب على ملعب الأنفيلد يوم 4 أبريل المقبل على أن يقام لقاء الإياب بعدها بست أيام على ملعب الاتحاد وذلك حسبما نقل موقع "فور فور تو".
 
وأشار المدرب الألماني إلى أن قرعة دوري الأبطال دائمًا ما توقع فريقين من دولة واحدة في ديربي خاص، مؤكدًا على تمسكه بما قال في السابق بأنه سيركز على هوية خصمه الذي سيفسر عنه القرعة وبالتالي سيستعد على أفضل نحو لمواجهة السيتي.
 
وأضاف كلوب أن في مواجهتي هذا الموسم في الدوري الإنجليزي خسر لقاء وفاز بالأخر، مؤكدًا في الوقت ذاته على أن ليفربول ليس المرشح لتجاوز تلك المباراة ولكن في ربع نهائي مسابقة بجدم دوري الأبطال لا يوجد مرشح باستثناء كل من برشلونة وبايرن ميونيخ ولحسن الحظ أن كرة القدم لا يمكن توقعها.
 
وأوضح كلوب أنه لا توجد أهمية باللعب لقاء الذهاب خارج ميدانه أو على أرضه، ولكن يتوجب عليه الخروج بنتيجة إيجابية من ملعب الأنفيلد قبل صدام ملعب الاتحاد، وأشار المدرب الألماني إلى أن الأمر الجيد في القرعة أنها أوقعت فريقين يعلمان بعضهما البعض جيدًا في مواجهة واحدة على الرغم من الأمر سيء للكرة الإنجليزية التي ستفقد فريقًا في نصف النهائي.
 
وفي مواجهة أخرى أوقعت القرعة روما الإيطالي في مواجهة صعبة للغاية أمام برشلونة الإسباني، وعن ذلك اللقاء قال قائد روما السابق وأسطورته فرانشيسكو توتي أنه سعيد للغاية بتواجد الذئاب ضمن أفضل فرق في أوروبا مشيرًا إلى أن مباراة في تلك المرحلة ستكون صعبة للغاية وأن برشلونة سيعاني كثيرًا للتغلب على الفريق الإيطالي.
 
وأضاف توتي أنه يدرك تمامًا أن برشلونة من أفضل الفرق في أوروبا ولكن يمتلك روما الجودة الكافية لتحقيق المفاجأة ومقارعة العملاق الكتالوني، مؤكدًا على أن الجميع يظن بأن برشلونة ضمن الوصول إلى نصف النهائي من قبل بداية المباراة ولكنهم سيجدون خصمًا صعبًا للغاية بإنتظارهم.
 
وأوضح توتي أنه إذا أراد روما الفوز بتلك المسابقة فيتوجب عليه التغلب على أقوى الفرق والتعامل مع اللاعبين العظماء من أمثال ليونيل ميسي ولويس سواريز.
 
وأوقعت القرعة أيضًا إشبيلية الإسباني في مواجهة صعبة للغاية أمام بايرن ميونيخ وعن هذا اللقاء قال حارس مرمى العملاق البافاري زفن أولرايش أن القرعة كانت رحيمة بهم من خلال تجنب مواجهة الكبار ولكن يبقى الفريق الأندلسي من الفرق القوية التي تمكنت من الظفر بلقب الدوري الأوروبي 3 مرات.
 

وأضاف زفن أولرايش أن اللاعبين الإسبان في بايرن ميونيخ أخبروه بأن ملعب إشبيلية صعب للغاية كما يتميز الفرق باللعب الإسباني الخاص بالتمريرات القصيرة والتحركات الكثيرة، وبالتالي ستكون المباراة صعبة للغاية أمام فريق تمكن من إقصاء مانشستر يونايتد إلا أن رغبة البايرن في الوصول إلى نصف النهائي ستدفعه إلى عدم التعامل بتهاون مع تلك المباراة. 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

التعليقات