بمشاركة محمد صلاح.. راشفورد يقود يونايتد للفوز على ليفربول

تحرير : علي الزيني

١٠ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٣٠ م

فاز الفريق الأول لكرة القدم بنادي مانشستر يونايتد على نظيره ليفربول، بهدفين لهدف، في المباراة التي جمعتهما عصر اليوم السبت، على ملعب أولد ترافورد، ضمن الجولة الـ30 من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

تقدم مانشستر في الدقيقة 14 عن طريق ماركوس راشفورد، وفي الدقيقة 24 عاد اللاعب ذاته ويسجل الهدف الثاني له ولفريقه، في الدقيقة 66 أدرك ليفربول هدف تقليص الفارق عن طريق اريك بايلي، بالخطأ في مرماه.

وشهدت المباراة مشاركة النجم المصري محمد صلاح، منذ بدايتها، وحتى نهايتها، وكان قريبا من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

ظلت المباراة هادئة حتى الدقيقة 14، عندما أرسل دي خيا حارس مانشستر يونايتد كرة طولية، لمسها لوكاكو برأسه إلى راشفورد الذي مر من مدافع ليفربول، وسدد كرة قوية سكنت شباك الريدز، معلنا عن الهدف الأول للشياطين الحمر، وعاد اللاعب ذاته من تسجيل الهدف الثاني له ولفريقه، بعدما قطع فان دايك الكرة من أمام خوان ماتا ووصلت الكرة إلى راشفورد الذي وضع الكرة بهدوء داخل الشباك.
وكاد ماتا يقضي على المباراة في الشوط الأول عندما استقبل تمريرة عرضية، أمام المرمى ووضع الكرة جانب القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدفين لهدف.
في الشوط الثاني حاول لاعبي ليفربول الدخول في أجواء المباراة، وفي الدقيقة 54 طالب لاعبي الريدز بركلة جزاء، عندما اصطدمت الكرة في يد أنتونيو فالنسيا، وفي الدقيقة 66 إستطاع الفريق الضيف أن يدرك هدف تقليص الفارق، عندما لعب ساديو ماني كرة عرضية، حولها بايلي بالخطأ في مرماه، وضغط لاعبي ليفربول لإحراز هدف التعادل لكن الدقائق المتبقية من المباراة لم تشهد أي جديد.
وكان النجم المصري محمد صلاح قريب من تسجيل هدف في الدقيقة الأخيرة من المباراة لكن تسديدته ذهبت اعلى القائم بكثير، وبعدها أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة.
بهذا الفوز رفع مانشستر رصيده إلى 65 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد ليفربول عند 60 نقطة في المركز الثالث.
 

التعليقات