رونالدو: إنتر حارب النظام الفاسد بإيطاليا

تحرير : كريم مليم

١٠ مارس ٢٠١٨ - ١٠:٠٨ ص

يعتقد الظاهرة البرازيلية رونالدو أن اللعب بشكل جيد لم يكن كافيا خلال فترة تواجده في نادي إنتر ميلان الايطالي من أجل التتويج بالبطولات، وأوضح أن النيراتزوري كان يواجه نظاما كرويا فاسدا، في اشارة إلى فضيحة كالتشيوبولي الشهيرة، التي تسببت في تجريد نادي يوفنتوس من لقبي الدوري الإيطالي في موسمي 2004-2005 و2005-2006، علمًا بأن صاحب الـ 41 عاما لعب للإنتر ما بين عامي 1997 و2002، إلا أن الإصابات الخطيرة في الركبة تسببت في غيابه لفترات طويلة عن المشاركة مع الأفاعي.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وقال رونالدو في احتفالية نادي إنتر بمرور 110 أعوام على تأسيسه: "إنه لشرف حقيقي أن أنضم لقاعة مشاهير إنتر، وأشكر كل من صوت لي، ولكن قبل كل شيء (أبي) ماسيمو موراتي وعائلته، الذين أحضروني إلى النيراتزوري".

وأضاف في تصريحات نشرها موقع "فوتبول إيطاليا": "الجميع يعرف أنه في أيامي لم يكن كافيًا اللعب بشكل جيد، لقد كنا نقاتل جميع الفرق المنافسة، إلى جانب نظام فاسد، اكتشفناه في وقت لاحق، أعتقد أننا كنا نستحق أكثر بكثير" .

وعن ذلك قال أسطورة السامبا: "أشكر جماهير إنتر الذين بكوا واحتفلوا معي، وعانوا معي في لحظة الإصابة، تلك الفترة جعلتني أفضل واكتشفت قوة لم أكن أعرفها.. ولم أكن أعرف ما إذا كنت سأستعيد عافيتي أم لا، لقد ساعدتني تلك الفترة على اكتشاف قوة داخلية كبيرة، أنا ممتن لذلك".

يشار إلى أن رونالدو بعد تعافيه الكامل من إصابات الركبة، والفوز بكأس العالم مع البرازيل، ترك رونالدو إنتر لينضم لريال مدريد الإسباني في أغسطس 2002.

وكان قد تحدث أسطورة الكرة البرازيلية، في وقت سابق عن منتخب بلاده قائلآ: "لدي مشاعر طيبة تجاه المنتخب الوطني، لقد مروا بأوقات عصيبة، لكن في السنوات الأخيرة، قاموا بعمل رائع، وحصلوا على الكثير من الثقة".

واختتم رونالدو، تصريحاته، بالحديث عن فوزه بلقب كأس العالم، موضحًا "إنه أمر رائع وفريد من نوعه، أنت لا تعمل من أجل الفوز بالميداليات، كرة القدم رياضة جماعية، والفوز نتيجة الجهد الجماعي، إنها هدية بعد التضحية".

التعليقات