الأهلي يفوز على الداخلية بثلاثية ويقترب لقب الدوري

تحرير : علي الزيني

٢٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٧:٥٤ م

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

فاز الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي على نظيره فريق الداخلية بثلاثة أهداف نظيفين، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم على ملعب بتروسبورت، ضمن الجولة الـ27 من منافسات الدوري الممتاز.

تقدم مروان محسن للأهلي في الدقيقة 65، وأضاف وليد سليمان الهدف الثاني في الدقيقة 77، واختتم أزارو ثلاثية المارد الأحمر في الدقيقة 85.

 

بدأ الأهلي بتشكيل مكون من: حراسة المرمى : محمد الشناوي، وفي خط الدفاع، أحمد فتحي، محمد نجيب، أيمن أشرف، علي معلول، وفي الوسط، حسام عاشور، وعمرو السولية، وليد سليمان، جونيور أجاي، صلاح محسن، وفي الهجوم، وليد أزارو.

وجاء التشكيل كالتالي: في حراسة المرمى: محمود الغرباوي.، وفي الدفاع: أمير عابد، جهاد جنيدي، رشاد فاروق، محمود منصور، وفي خط الوسط: سعيدو، أحمد علاء، لينون، أونن، وأحمد بعبع، ناصر منسي في خط الهجوم.


الشوط الأول

 

منذ بداية المباراة، ظهر واضحًا أن الأهلي عازم على تسجيل هدف مُبكر لذا ضغط منذ البداية عن طريق جميع خطوطه تقريبًا.

وظهر مع بداية المباراة حماس وإصرار لاعبي الأهلي على التسجيل وحاول أحمد فتحي كثيرًا في تمرير كرات عرضية من ناحية اليمين كما لعب علي معلول أكثر من كرة من الناحية اليسرى، لكن دفاع الداخلية وحارس مرماه محمود الغرباوي تصديا لهذه الفرص.

وشهدت الدقائق الأولى، وتحديدًا الدقيقة السابعة، إلغاء حكم اللقاء محمود الحنفي هدفا سجله صلاح محسن بداعي التسلل.

في المقابل، اعتمد فريق الداخلية على الهجمات المرتدة وسدد سعيدو سيمبوري وبحبح أكثر من كرة لكن دفاع الأهلي وحارس الفريق محمد الشناوي تصدوا لهذه الهجمات بشكل جيد.

ولعب أحمد فتحي وعلي معلول ركلتين ركنيتين من اليمين واليسار، لكن محمود الغرباوي حارس الداخلية أنقذ الأولى فيما تدخل دفاع الداخلية وأنقذ الثانية.

انحصر اللعب وسط الملعب عدة دقائق، وغابت الخطورة على مرمى الفريقين قبل أن ينشط أداء الأهلي مرة أخرى وتلقى وليد أزارو تمريرة جيدة وانطلق نحو مرمى محمود الغرباوي، وكاد يُسجل لكن دفاع الداخلية أنقذ الموقف.

وقاد علي معلول هجمة قوية من ناحية اليسار ولعب كرة عرضية جيدة، لكن دفاع الداخلية تدخل قبل أن تصل الكرة لوليد أزارو أو أجايي وتضيع فرصة خطيرة لمصلحة الأهلي.

مع نهاية الشوط الأول، ضغط الأهلي وحاول صلاح محسن الهروب من الرقابة اللصيقة عليه من جانب لاعبي الداخلية، دون أن يسفر الضغط عن جديد، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني

 

بدأ الأهلي بداية حماسية كما كانت انطلاقة الشوط الأول، واضغطوا على فريق الداخلية في منطقة جزائه بحثا عن هدف التقدم.

أوقف محمد الحنفى حكم المباراة  المباراة لإصابة وليد سليمان بعد التحام قوي من رشاد فاروق، مدافع الداخلية، وتلقى سليمان العلاج ثم استكمل المباراة.

في الدقيقة الـ57، أجرى حسام البدري، المدير الفني، تغييره الأول بنزول مروان محسن بدلاً من صلاح محسن، وبعدها بدقيقة تدخل دفاع الداخلية وأنقذ كرة خطرة من وليد أزارو قبل أن يُسددها الأخير.

وكاد الداخلية أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة الـ63، عن طريق ناصر منسي، لكن القائم أنقذ الكرة، بعدها نشط الأهلي وسجل مروان محسن هدف التقدم للأهلي في الدقيقة الـ65 بضربة رأس جميلة ذهبت في أقصى الزاوية اليمني لحارس الداخلية.

ونجح وليد سليمان من إحراز هدف الأهلي الثاني بعد ادائه إحدى الضربات الحرة بطريقة رائعة معلناً إحراز الهدف الثانى في الدقيقة 76، وسددها بشكل رائع في الزاوية اليمني لحارس الداخلية من فوق الحائط.

ورفض وليد أزارو الخروج دون زيادة غلته التهديفية والانفراد أكثر بصدارة هدافى الدورى حيث نجح الدولي المغربي فى إحراز الهدف الثالث للأهلى فى الدقيقة 85 بعد تلقيه تمريرة متقنة من مروان محسن ،ومرت الدقائق الأخيرة دون خطورة قبل أن يطلق محمد الحنفي صافرة نهاية المباراة.

 

بهذا الفوز رفع الأهلي رصيده إلى 72 نقطة معززا تصدره لبطولة الدوري، بينما توقف رصيد الداخلية عند 30 نقطة في المركز الثاني عشر.


 

التعليقات