الإسماعيلى يعود للتدريبات .. وطبيب الفريق يكشف موقف المصابين

تحرير : علي الزيني

١١ فبراير ٢٠١٨ - ٠٤:٥٦ م

قرر الجهاز الفنى للإسماعيلى بقيادة البرتغالى بيدرو بارنى، إقامة التدريبات غداً الإثنين على فترتين من أجل رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين إستعداداً لمباراة إنبى.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وكان المدرب البرتغالي، قد منح لاعبيه راحة سلبية اليوم  الأحد، أعقاب مباراتى الداخلية فى الدورى العام والتجربة الودية أمام كهرباء الإسماعيلية والتي فاز بها الدراويش بثنائية نظيفه.
ويستعد الدراويش فى الوقت الحالى لملاقاة الفريق البترولى مساء الأحد المقبل فى الأسبوع الـ 25 من مسابقة الدورى العام، على ملعب بتروسبورت بالقاهرة.
ويسعى الإسماعيلى لإيقاف نزيف النقاط بالفوز على إنبى سعياً للحفاظ على المركز الثانى بجدول المسابقة، من أجل إستعادة العروض القوية التى بدأها فى الدور الأول.
 
كما قرر بيدرو، عمل برنامج خاص للاعبين المستبعدين من أجل الإستعانة بهم فى المباريات القادمة، يأتى ذلك لمواجهة حالات الاجهاد التى يتعرض لها القوام الأساسى فى الفترة الأخيرة خلال مشوار الفريق فى مسابقة الدورى العام.
 
ومن جانبه قال محمد محسن أبو جريشة المدرب العام للفريق، أن الفترة المقبلة سوف تشهد تغييرات جذرية فى تشكيلة الفريق لمواجهة الإصابات.
وطالب فى تصريحاته من جميع اللاعبين ضرورة بذل قصارى جهدهم سعياً وراء الحفاظ على تواجدهم فى تشكيلة الدراويش.
 
وعلى جانب آخر تأكد بشكل نهائى إستمرار غياب إسلام عبدالنعيم، عن مواجهة الفريق القادمه القادمه أمام إنبي
وقال الدكتور مجدى باز طبيب الفريق، أن اللاعب مازال يواصل تدريباته التأهيلية التى ستستمر لمدة أسبوع قبل الانتظام فى المران الجماعى.
وأضاف أن إصابة محمد عواد حارس مرمى الدراويش، لن تمنعه من التواجد فى معسكر منتخب مصر المقبل خاصة وأنه يحتاج لراحة تتراوح ما بين 10 أيام حتى أسبوعين.
وكان اللاعب قد تعرض لمزق فى عضلة السمانة خلال لقاء فريقه أمام الداخلية، الذى أقيم أول أمس الجمعه على ملعب العباسية بالقاهرة.
وأكد أن محمد هاشم سوف ينتظم فى تدريبات الدراويش نهاية الأسبوع الجارى بعد تماثله للشفاء من الإصابة التى لحقت به فى الفترة الأخيرة.
وتضم قائمة المصابين بالإسماعيلى كلا من محمد عواد ومحمد هاشم وإسلام عبدالنعيم ووجيه عبدالحكيم بالإضافة إلى بهاء مجدى الذى قد يلحق بمباراة إنبى المقبلة.
 
التعليقات