أزمة جديدة تضرب الزمالك

تحرير : مصطفى محمود ومصطفى البنا

١٨ يناير ٢٠١٨ - ١٢:٣٦ ص

أزمة جديدة يشهدها نادي الزمالك حاليا وهذه المرة ليست في تغيير مدير فني أو التأخر في دفع مستحقات لاعبين بل بسبب قيام مسؤلي النادي بإعلان فسخ التعاقد مع شركة "جوما" المسؤلة عن ملابس الفرق الرياضية بالنادي، حيث أعلن الزمالك عبر موقعه الرسمي عن فسخ التعاقد مع الشركة بعد انتهاء الموسم الجاري والذي يتبقى فيه 4 أشهر وذلك بسبب عدم التزامها بتسليم دفعة الملابس الجديدة في الموعد المتفق عليه.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وعلمت الفرسان من مصادر بالشركة أن مسؤلي الزمالك تسلموا الملابس الجديدة ولا صحة لما أعلنه النادي عبر موقعه الرسمي من تأخرهم في تسليم الملابس وفقا للموعد المحدد بين الطرفين.

ووفقا للمصدر فإن الشركة سوف تصدر بيانا رسميا خلال الساعات القادمة للرد على قرار الزمالك بفسخ التعاقد واتهام الشركة بعدم الالتزام ببنود العقد.

وشهدت الساعات الماضية تصرف غريب من مسؤلي القلعة البيضاء يتمثل في شراء ملابس جديدة للجهاز الفني من احدى الشركات المملوكة للاعبين سابقين بالفريق.

يذكر أن نايف الجامبي وكيل شركة جوما قام بنشر صورة للزي الجديد للزمالك عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر وذلك عقب إعلان الزمالك فسخ التعاقد.

الجدير بالذكر أن إسماعيل يوسف عضو مجلس إدارة الزمالك الحالي سبق وأثار أزمة مع شركة جوما أثناء عمله مديرا للكرة بالفريق وكان يرفض التعاقد مع الشركة وحاول بشتى الطرق إفساد الاتفاق، وتسبب هذا الأمر في أزمة كبيرة بينه وبين خالد رفعت مدير التسويق بالزمالك في هذا الوقت خاصة وأن الأخير كان قد توصل لاتفاق نهائي مع الشركة بعد ان تم فسخ التعاقد مع شركة ماكرون التي تعرض النادي بسببها لانتقادات حادة نتيجة سوء تصميمات الملابس.

التعليقات