هل ينجح حسام حسن في خطف السوبر من الأهلي

تحرير : إسلام يونس

١١ يناير ٢٠١٨ - ٠٥:٣١ م
يطمح فريق المصري البورسعيدي وصيف بطولة كأس مصر، في حصد لقب كأس السوبر المصري، من الأهلي بطل الدوري والكأس، في المباراة التي تجمع الفريقين، علي ملعب هزاع بن زايد في الإمارات، في تمام الساعة السادسة من مساء الغد بتوقيت القاهرة الثامنة بتوقيت الامارات.
 
ويسعى حسام حسن المدير الفني للمصري البورسعيدي لتحقيق الفوز بلقب السوبر في النسخة الـ15 للبطولة، بعد أن نجح في الوصول بالفريق البورسعيدي للبطولة لأول مرة، حيث لم ينافس المصري في تاريخه علي بطولة كأس السوبر والتي بدأت منذ 2001، في الوقت الذي نجح فيه حسام حسن في حصد اللقب كلاعب أثناء وجوده ضمن صفوف الزمالك بعد أن قاد الأخير للفوز على غزل المحلة في النسخة الأولى من البطولة.
 
ويجهز حسام حسن، لمفاجأة بلقاء السوبر أمام الاهلي في تشكيل المصري وطريقة اللعب خاصة بعد انضمام الصفقات التي دعم بها صفوف فريقه في فترة الانتقالات الشتوية الحالية، ووصف المدير الفني للمصري تواجد الفريق في هذه المباراة يعد انجازاً كبيراً، لانه ليس من السهل ان يصل المصري لمباراة نهائية أمام الاهلي او الزمالك، مضيفاً أنه جاء لتحقيق الفوز وليس شئ أخر.
 
ويدخل الاهلي تحت قيادة حسام البدري المدير الفني للفريق، حامل درع الدوري ولقب كأس مصر، المنافسة حالماً حصد اللقب العاشر، وتأهل الاهلي للمنافسة علي كأس السوبر المصري 11 مرة نجح في حمل اللقب 9 مرات ولكنه خسر مرتين، الاولي أمام حرس الحدود نسخة 2009، وخسر النسخة الماضية 2016 أمام غريمه التقليدي الزمالك.
 
وخاض الاهلي بطولة كأس مصر أول مرة في نسختها الثالثة عام 2003 وفاز علي الزمالك 3/1 بالركلات الترجيحية.
 
ويعد الاهلي هو أكثر الاندية تتويجاً بلقب كأس مصر حيث حمل اللقب 9 مرات، أعوام 2003، 2005، 2006، 2007، 2008، 2010، 2012، 2014، 2015.
 
بينما حمل الزمالك اللقب 3 مرات أعوام 2001، 2002، 2016
 
ونجح المقاولون العرب في اقتلاع اللقب مرة واحدة نسخة 2004 من الزمالك، وجاء فريق حرس الحدود عام 2009 ليأخذ لقب كأس السوبر من الاهلي معتلي صدارة البطولة.
 
 وأنسحب الزمالك من البطولة 2006، حيث  كان من المفترض أن تكون المباراة بين الاهلي والزمالك، فقد كان الأهلي فائزًا ببطولة الدوري المصري الممتاز وكذلك كأس مصر، بعد الفوز على منافسه الزمالك في النهائي3-0، وقواعد الاتحاد المصري لكرة القدم تقرر أنه في حال كان الفريق الفائز بالدوري والكأس واحدًا "الأهلي"، فإن كأس السوبر يقام بين هذا الفريق ووصيفه في الكأس "الزمالك"، إلا أنه بسبب عدم رغبة الزمالك بأداء اللقاء كونه لم يفز بأي من البطولتان، قررت الجبلاية  أن يكون طرف اللقاء الآخر هو نادي إنبي.
 
وتم الغاء البطولة عام 2011 للظروف الامنية التي مرت بها البلد في هذه الفترة وتوقفت الانشطة الرياضية، كما الغيت عام 2013 لظروف البلد من الازمات السياسية والامنية التي حدثت في هذة الفترة.
 
   
التعليقات