هاني زادة يكشف تفاصيل إنهاء أزمة ريكاردو

تحرير :

١٣ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٢:٤٥ م

كشف هاني زادة عضو مجلس إدارة الزمالك، عن كافة التفاصيل الخاصة بإنهاء أزمة المستحقات المالية للاعب البرازيلي ريكاردو، كاشفا أن القضية وصلت في درجات التقاضي لمرحلة اللا عودة، بعد قرار المحكمة الرياضية الدولية. 

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

وأشار عضو المجلس، إلى قيام مسئولي الزمالك بسلك جميع الطرق القانونية لتخفيض الغرامة الموقعة على النادي بسبب سوء إدارة مجلس عباس، حيث كلف الأخير محامي يدعي مازيلي بمتابعة القضية، وكلف مازيلي الزمالك مبالغ طائلة كأتعاب محاماة ورغم ذلك كان الحكم الأول توقيع عقوبة علي الزمالك بمبلغ مليون و350 ألف دولار +5 % غرامه.

وأكد زادة، أن  مجلس مرتضى منصور أدار القضية باحترافية لانقاذ اسم النادي وتخفيف الأعباء المالية عن خزينته، موضحًا أنه تم تكليفه والمحامي نصر عزام والمحامي الإسباني كرسبو بمتابعة القضية مع الفيفا، ونجحوا في تخفيض المبلغ إلى 475 ألف دولار.

وأوضح عضو مجلس الزمالك أن ريكاردو ووكيل أعماله أسامة متري، حضرا إلى مصر بناء على تعليمات لجنة الانضباط بالفيفا واستقبله مرتضى منصور، وتم الاتفاق على جدوله المبلغ على 12 شهرًا، الدفعة الأولى 30 ألف دولار.

وكشف زادة، أن مسئولي الزمالك نجحوا في اقناع ريكاردو بفتح حساب شخصي باسمه، لأن ممدوح عباس حجز إداريًا على حسابات الزمالك، وتم إيداع الدفعة الأولى في حساب اللاعب في بنك المصرف المتحد وباقي الدفعات سيتم إيداع في حساب ريكاردو حسب الاتفاق.

وأضاف عضو المجلس، أنه تم إرسال ملف التصالح إلى لجنة الانضباط بالفيفا، وإخطارهم بالتصالح، وسيقوم وفد من الزمالك في منتصف يناير، بالمثول أمام  المحكمة الرياضية. 

ووجه هاني زادة الشكر لمرتضى منصور على مجهوده وتوجيهاته بالرغم أن هذه المهازل لم تحدث في عهده بل كان في عهد ممدوح عباس والذي يعد أسوأ عهد في تاريخ النادي.

التعليقات