هاني زادة يوضح موقف الزمالك من مستحقات اللاعبين الهاربين

تحرير : محمد حسن صيام

١٢ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠١:١٨ م

 قال هانى زادة عضو مجلس إدارة نادي الزمالك أن ممدوح عباس رئيس النادى الأسبق لم يتعامل مع ملف اللاعبين الهاربين من النادى فى عهده بإحترافية الأمر الذى نتج عنه تقدمهم بشكاوى عديدة ضد الزمالك بالفيفا ساهمت فى تكبد خزينة القلعة البيضاء الملايين من العملة الصعبة.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
وشدد هاني زادة  المرشح على نفس المنصب ضمن قائمة مرتضى منصور فى الانتخابات المقرر اجراؤها يومى 23 و24 نوفمبر المقبل على أن المجلس الحالى المنتخب منحه الضوء الأخضر منذ بداية عهده فى مارس 2014 بالتصدى لهذا الكابوس المرعب تفاديا لاى عقوبات يصدرها الفيفا ضد النادى وهو ما نتج عنه تخفيض ما يقرب من 100 مليون جنيه من المستحقات التى حصل بها اللاعبون الـ13 على أحكام من الفيفا .
 
وقال : لم يتبق الا 4 لاعبين هم أجوجو وموندومو وريكاردو وكريم الحسن وإجمالى ما يستحق على النادى تقريبا 50 مليون جنيه نرغب فى سدادها ولكن حجز عباس على أرصدة الزمالك بالنبوك يحول دون ذلك حيث يتم مصادرة اى مبلغ موجه الى الفيفا لسداد مستحقات اللاعبين .
 
وشدد على ان ممدوح عباس سبق وتعاقد مع محامين فى شكواه ضد وزير الشباب والرياضة للحصول على المدة التى حل فيها مجلسه لمدة سنة ونصف ولكنه خسر القضية وكان يولى لها اهتماما كبيرا ولو فعل نفس الأمر مع قضايا اللاعبين الأجانب لما وصلنا الى هذه الأزمة ولما تحمل الزمالك قيمة هذه المبالغ الرهيبة .
 
وكان ممدوح عباس أكد أثناء حضورة للمؤتمر الصحفي لقائمة أحمد سليمان على أنه لن يتنازل عن الحجز على أرصدة النادي إلا في حالة رحيل مجلس مرتضى منصور.
التعليقات