«رينارد» الرحالة الفرنسي الذي تخصص في فك شفرات إفريقيا

تحرير : أحمد سعيد

١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٩:٤٤ م

نجح منتخب المغرب، بقيادة الفرنسي هيرفي رينارد، في التأهل لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، للمرة الخامسة في تاريخ أسود الأطلسي، بعد غياب ظل 20 عامًا منذ مونديال 98، والذي أُقيم في فرنسا.

ﻣﻮﺿﻮﻋﺎت ﻣﺘﻌﻠﻘﺔ

 
ويعد تلك الإنجاز ليس الأول في تاريخ الفرنسي هيرفي رينارد، ويرصد لكم «الفرسان» إنجازات الفرنسي التدريبية..
 
وسبق لرينارد أنه عمل في جمع القمامة وتنظيف المكاتب في الليل، بينما كان يحلم بأن يبدأ مشواره مع كرة القدم.
 
وعندما أدرك الفرنسي في شبابه أنه لن يصبح لاعبًا شهيرًا عمل كمدرب في فرق الهواة، لكن دون امتلاك أي فرصة لقيادة أي فريق كبير.
 
البداية
 
بدأ حياته التدريبة في عام 1999 كمدرب لفريق دارجيويجان الفرنسي قبل أن ينتقل لتدريب فرق من الدرجة الثالثة سواء فريق كامبريدج يونايتد الإنجليزي في عام 2004 ثم فريق شيربورج الفرنسي في عام 2005 لعام 2007.
 
بدأ رينارد في مسيرته الإحترافية وتدريب منتخبات إفريقية، حيث بدأ بتدريب المنتخب الزامبي منذ عام 2008 حتى عام 2010 قبل أن يستقيل وينتقل لتدريب منتخب أنجولا لعدة شهور قبل أن يستقيل مجددًا.
 
مع المنتخب الزامبي
 
ونجح الفرنسي في تحقيق إنجاز في تاريخ الكرة الزامبية حيث نجح في التتويج بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 2012 للمرة الأولى في تاريخ التماسيح.
 
مع منخب كوتديفوار
 
وتولى رينارد القايدة الفنية لمنتخب كوتديفوار، عام 2014 ونجح في التتويج ببطولة كأس الأمم الإفريقية نسخة 2015، للمرة الثانية في تريخه، بعد غياب ظل 23 عامًا منذ أخر تتويج بنسخة 1992.
 
وتولى قيادة نادي ليل الفرنسي عام 2015، ولكن تمت إقالته بسبب سوء المستوى، حيث حصد 13 نقطة من 13 مباراة.
 
ثم قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم التعاقد مع رينارد خاصة وأنه له سجل قوي في الكرة الإفريقية، ليكون عند حسن ظن الجميع وينجح في التأهل لمونديال روسيا.
التعليقات