ميسي: شعرت بالإحراج بعد العودة من الإعتزال الدولي

تحرير : خالد الفوي

١١ نوفمبر ٢٠١٧ - ١٠:٥٩ ص
أشار نجم برشلونة ليونيل ميسي إلى شعوره بالإحراج الشديد عندما تراجع عن قراره بالإعتزال الدولي مع المنتخب الأرجنتيني، وذلك بعدما أقسم بعدم اللعب مع صفوف الأرجنتين مجددًا بعد خسارة لقب كوبا أمريكا 2016 في المباراة النهائية أمام منتخب تشيلي بركلات الترجيح والتي أهدر ميسي خلالها الركلة الأولى، ليعدل ميسي عن قراره بعد إقالة المدرب تاتا مارتينو وتعيين إدجاردو بوزا بدلًا منه ليشير ميسي بأنه لم يشعر بالراحة بعد إعلانه الإعتزال وذلك حسبما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.
 
وقال ميسي أنه اتخذ القرار في لحظة انفعالية شعر خلالها بالإحباط الشديد وشعر بعدها بالإحراج للإعلان عن رغبته في تمثيل الأرجنتين من جديد، إلا أن زملاءه في المنتخب إلى المدرب بوزا ليشير ميسي إلى أنه في عامه الـ31 يتعامل مع الأمور بطريقة مختلفة الأن حيث بات يستمتع أكثر بكل لحظة داخل الملعب وخارجه، وبات يتعامل مع الانتقادات بهدوء شديد على عكس السابق عندما كانت الانتقادت تؤلمه كثيرًا.
 
وعلى جانب أخر يلتقي المنتخب الأرجنتيني اليوم مع نظيره الروسي في مباراة ودية ضمن الأجندة الدولية، وخلال معسكر الأرجنتين قرر باولو ديبالا مواجهة ليونيل ميسي بالتصريحات التي سبق وأن أدلى بها بأنه يجد صعوبة كبيرة في اللعب إلى جوار ميسي.
 
وقال ديبالا أنه عندما توجه إلى مواجهته في المعسكر وجد ميسي يبتسم متفهمًا ما يريد نجم يوفنتوس قوله، ليشعر ديبالا بأنه ليس بحاجة إلى توضيح أي شيء، حيث طالبه ميسي بالتمتع بالهدوء مؤكدًا له على عدم وجود أي أزمة من تصريحاته السابقة.
 
وقال ديبالا بأن تصريحاته تم ترجمتها بصورة خاطئة وهو الأمر الذي أزعجه كثيرًا خاصة أنه يرى ميسي بمثابة المثل الأعلى له وأنه لشرف كبير أن يلعب إلى جواره في كأس العالم المقبلة بروسيا.
التعليقات